الجيش  قواتنا المسلحة تمثل من درع يدافع عنا أطماع الطامعين ،ويصد عدوانهم أيا كانوا سور يعبر عن الحاجز الذي لايستطيع أي كان أن يتسلقه وهو يمثل البوابة الامينه للحفاظ على الأمن والاستقرار من كل متطاول او عابث أو مخرب .
الذراع الضارب والرادع لمن تسول له نفسة من قوى او أفراد يحاولون المساس بسيادة الوطن.  جيشنا الحامي الأمين هو لكل الوطن وليس لبعضة  صورة صادقة عن وحدة الجنوب العربي وإيمان بقضيته  لم يعد عنوان لمذهب او طائفة ،او حزب ،اومكون،  معين انه جيش الجنوب العربي 
الجيش ثروتنا الأكبر وسلاحنا في مواجهة التحديات الأمنية والعسكرية 
وهو اليوم يؤكد هذا ،ويجسد ذلك ببطولاته  واندفاع رجاله البواسل في ملاحقة عصابات الجريمة والارهاب من  القتلة والمرتزقة الذين حاولوا ويحاولون استباحة حياتنا بتطاولهم وفسادهم من قتلوا شعبنا وأشعلوا نيار حرائقهم في شوارعنا   ليطفئوا مصابيح الحياة ويغرقوننا بمستنقعات البغض والكراهية والفتنة والانقسام والعمل على إشاعة الفوضى والاحتراب
لم يعلموا ان الحياة تتحدى الإرهاب وان  شعب الجنوب العربي ورجال الجنوب البواسل وقواته المسلحة شعب حر لن يقبلوا الذلة ولن تمد يدهم للسفاحين والقتلة بل تلفظهم وترفضهم وتقاتلهم حتى تقبرهم وتزيلهم من ارض الجنوب العربي 
 جيش الجنوب العربي الباسل هو جيش الشعب ومن الشعب هو المدافع الصنديد عن أمن وأمان الشعب 
سجله في ميدان شهادة عمدها بالتضحيات  في وقفات العز والشرف وهو يقاتل شر الإرهاب وإطماع العصابات ويرد كيدهم إلى نحورهم . ليؤمن لنا اليوم والغد ولننعم بالراحة والسلام
قواتنا المسلحةضمانة الأمن والاستقرار  حماة الديار عز وفخر حبهم للوطن حقيقة وليس ادعاء
تحية والف تحية لرجال الفخر والعز لقواتنا المسلحة من يدافعون عن أرض وسيادة الوطن وكرامة المواطن  ويطهروا البلاد من اوكار الخراب والإرهاب.