ليتذكر معي شباب المقاومة الوطنية الجنوبية وخاصة من شارك معنا في معارك عدن تلك الأيام الصعبة منذ بدأت معارك عدن حتى تسجيل أول الانتصارات في جبهة صلاح الدين/عمران وتحرير مديريات عدن ومعارك الخط الدفاعي الممتد من تخوم بير احمد/جعوله/البساتين/دار سعد/الممدارة/العريش/ المطار ..تذكروا ظهور الصواريخ الحراريه، من كان يستخدمها؟؟ تذكروا ظهور السيارات المدرعة من كان يقودها؟؟

 

لقد سجلت المقاومة الجنوبية ملاحم أسطوريه في كل شبر من تراب عدن بالسلاح الشخصي وكانت تفتغر للسلاح المتوسط عدى بوازيك ومعدلات تجدها في بعض المواقع مع ندرة للذخائر،  لكن بمجرد ظهور الصواريخ الحرارية والمدرعات(الإماراتية) تغير الموقف من الدفاع للهجوم والتحرير ، وسالت دماء الإماراتيين بمعية دماء المقاومة الجنوبية في جبهات عدن وغيرها حتى تحررت مناطق الجنوب ،هذا الى جانب دعم دول التحالف العربي والإمارات  في المقدمة في مختلف المجالات ، اليوم نسمع من يقول الاحتلال الإماراتي!!

 

لقد تسرب هذا القول ليتناوله بعض الجنوبيين ونعرف عقدتهم من دولة الإمارات ولن نستعرضها هنا انما نقول لهم ترى لو انسحبت الإمارات وأوقفت دعمها في مختلف المجالات ما هو بديلكم ؟ بقايا الجيش الجنوبي لهم ستة شهور بدون معاشات وطبعا لا علاقة للإمارات بذلك بل هي مسؤولية من تركنون له ، هناك أخطاءات تحدث هنا وهناك وبمشاركة جنوبيه ومن يعمل يخطئ ، كل ما في الأمر ان شرعية صنعاء ترى في بناء قوة عسكرية جنوبيه نهاية لما يسموه وحده ويسمية شعب الجنوب (احتلال )والخطر الأكبر على شرعية صنعاء  ان تتحمل  دولة الإمارات العربية المتحدة تكاليف معاشات وتدريب وتسليح قوة وطنية جنوبيه ( النخبة الحضرمية والشبوانية وقريبا بإذن الله الابينية) لمحاربة واستئصال قوى الإرهاب المدعومة من عصابات النفوذ اليمنية(شرعيه وانقلابيين) مما يهدد بزوال نفوذها في الجنوب ،لذا فهي توجه أجهزتها ووسائل إعلامها في حرب حياة او موت  ضد دولة الإمارات العربية تحت شماعة التباكي على الجنوب ،ابكوا ماشئتم فلن تخدعنا دموع التماسيح ، والجنوب وابناءه ومقاومته الوطنية الشريفة يعرفون صديقهم من عدوهم.. إشاعاتكم تكشف حقيقتكم ، فدولة الإمارات العربية لم تضم سقطرى ولم تستولي على  ميناء عدن  ولم تمنع هبوط طائرات تحمل معاشات العسكريين الجنوبيين،

 

يا إخوتنا اليمنيين لا تتدخلوا في بلادنا فانتم الاحتلال في نظرنا وقد حررنا بلادنا منكم، تباكوا على بلادكم واخرجوا من ترونه محتل لها وانسوا علاقتكم بالجنوب العربي ..   قريبا سترفع دعاوي قضائية ضد الشرعية اليمنية حول التصرف في ال 400 مليار . ونطالب  تفسير الشرعية لحرمان العسكريين الجنوبيين من معاشاتهم؟ ولحربها الموجهة لإفشال المؤسسات  الخدماتية في عدن؟؟ ودعمها لعناصر الإرهاب في الجنوب ؟؟ ..ستظهر فضائح يشيب لها راس الطفل ، قريبا نعرف من الحريص على أمننا واستقرار بلادنا بل وحريتنا، ومن يعمل ويتمنى الفنى لشعب الجنوب العربي وتبقى الأرض وخيراتها ملكا له ..