قال مصدر أمني أن لقاءات مكثفة تعقدها قيادات أمنية وعسكرية برئاسة محافظ حضرموت في مدينة سيئون من أجل الخطة الشاملة التي سيتم إطلاقها قريبا بالتنسيق مع قوات التحالف العربي لترسيخ الأمن والاستقرار في مدن ومديريات الوادي والصحراء.

وأضاف أن هناك توجيه لإنهاء الاختلالات الأمنية في مناطق الوادي والصحراء عقب تصاعد عمليات الاغتيالات والهجمات الإرهابية التي استهدفت قوات الجيش والقيادات المحلية والمدنية. وتستهدف الخطة تأمين مديريات الوادي والصحراء والتي تضمن « سيئون، تريم، السوم، ساه، القف، حريضة، عمد، رخية، زمخ ومنوخ، شبام، القطن».

بدوره أبدى مندوب قوات التحالف العربي بوادي وصحراء حضرموت استعداده التام للتعاون مع كل الجهود التي تبذل من قبل قيادة المحافظة مؤكدا على تطوير ذلك التعاون بما يعود بتحقيق المزيد من المكتسبات العسكرية والأمنية بالمحافظة