أوضح اللواء "شلال علي شايع" مدير أمن االعاصمة عدن إن قوى الإرهاب المرتبطة بصنعاء تسعى جاهدة للنيل من النجاحات الأمنية التي حققتها الأجهزة الأمنية في العاصمة عدن

وأكّد اللواء "شلّال" إن الأجهزة الأمنية ستسمر في تضييق الخناق على الجماعات الإرهابية حتى تأمين العاصمة عدن وكل مدن ومناطق الجنوب من شرّها .

وأوضح مدير الأمن بالعاصمة عدن في حوار اجراه  مراسل "جــولــدن نــيــوز" "الكريحي كنعان" إن أمن عدن خط الأحمر وغير قابل للمساومة مؤكدا أنّه سيتم في  لأيام القريبة القادمة كشف كل التفاصيل للعملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت مبنى البحث الجنائي في خور مكسر.

 

                                                             نص الحوار

مرحبا بكم سيادة اللواء !

مرحبا بكم .. وقلوبنا مفتوحة لأجهزة الإعلام الشريفة .

 

 سيادة اللواء ممكن تضعنا في آخر تفاصيل الإنجاز الأمني الذي تمكنتم من خلاله من تطهير مبنى الأمن العام الذي استولت عليه الجماعات الإرهابية ؟

 سيتم في  لأيام القريبة القادمة كشف كل التفاصيل للعملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت مبنى البحث الجنائي في خور مكسر .والتي راح ضحيتها عدد كبير من الأفراد التابعين لأمن العاصمة عدن  .

 

 يقال أن قوى محسوبة على الشرعيّة  سهّلت للإرهابيين عملية الاقتحام . كيف ستتعاملون مع هؤلاء اذا ثبت فعلا تورطهم ؟

لن نتهاون في التعامل مع كل من يثبت  تورطه في دعم وتأييد العناصر الإرهابية الضالة التي  تحاول النيل من الانتصارات التي حققها وتحققها قوات أمن العاصمة عدن .  ..

أمن عدن خط أحمر وسنبذل الغالي والنفيس للحفاظ على الانتصارات الأمنية التي أتت بفضل دماء الشهداء ولن نسمح بالتهاون في هذه الدماء الزكية التي دفعت كضريبة  لإحلال الأمن والأمان والسكينة العامة في العاصمة عدن .

 

 كيف ستتعاملون مستقبلا مه التهديدات الأمنية التي تمثلها جماعات الإسلام السياسي ؟ وهل لديكم خطط استباقية لضرب الإرهابيين قبل تنفيذ عملياتههم ؟

 نحن مستمرون في مكافحة الإرهاب وتضييق الخناق عليهم  بالشراكة مع المجتمع الدولي ودول التحالف العربي من أجل القضاء على هذه الشرذمة المتطرفة الذي لا دين لها  ولن نقبل إلا أن تكون العاصمة عدن وسائر مدن الجنوب أمنه مطمئنة مهما كلفنا ذلك من ثمن ونحن على  أتم الاستعداد في بذل أرواحنا وكل ما نملك في سبيل حفظ الأمن والأمان في عدن وسائر مدن الجنوب من المندب وحتى باب المهرة فنحن شركاء مع المجتمع الدولي في القضاء على الإرهاب والتطرف .

 

كلمة أخيرة سيادة اللواء ؟

 الرحمة على جميع الشهداء الذين استشهدوا في معارك كسر شوكة الإرهاب في جميع مناطق الجنوب وعلى الشهداء الذين سقطوا يوم أمس وهم يسطّرون بأرواحهم أروع المعارك البطولية والفدائية في سبيل تثبيت الأمن ، والقضاء على العناصر الإرهابية .. ونسأل الله أن يمن بالشفاء على جميع الجرحى .. وان يربط على قلوبنا بفقد ثلة من الشهداء ...  ولاعزاء فيهم وعزاؤنا الوحيد لهم هو السير على ما ساروا عليه حتى نلقى الله كما لقوه  شهداء .