أطلع محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني على مرافق فرع مصلحة التأهيل والإصلاح بحضرموت "السجن المركزي" بمدينة المكلا بعد إعادة استكمال تجهيز كافة أقسامه بدعم من الأشقاء بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وقال المحافظ البحسني بأن السجن المركزي تعرض للتدمير والتخريب خلال فترة سيطرة الجماعات الإرهابية على مدينة المكلا, وأن عودته بكافة مرافقه وأقسامه لممارسة دوره يعد أمراً في غاية الأهمية, مشيراً إلى ضرورة تكاتف جميع المكاتب التنفيذية كالأوقاف والتربية والتعليم الفني والمهني وغيرها من المرافق المهمة ليكون لها دوراً تأهيليا وإصلاحيا للنزولاء من المساجين حتى تتم إعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع ليكونوا أفراداً صالحين فيه, شاكراً كل الجهود التي بذلت من أجل إعادة تشغيل مرافق السجن وتطويرها وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وطاف محافظ حضرموت بأقسام السجن المختلفة كالعنابر الرجالية والنسائية والعيادة الصحية وغرفة الزيارات والمطبخ وإدارة السجن وغيرها من الأقسام الأخرى برفقة إدارة السجن وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية ومدراء المكاتب التنفيذية والقضاة والإعلاميين وعدد من المهتمين للاطلاع على حجم الأعمال التي أنجزت والخدمات المختلفة التي تقدم للنزلاء.

 

رافقه خلال الزيارة مدير عام الأمن بساحل حضرموت العميد الركن سالم عبدالله الخنبشي ومدير فرع مصلحة التأهيل والإصلاح بحضرموت "السجن المركزي" العقيد حسن عمر باعلوي .