خرج المنتخب الإيطالي، بطل العالم أربع مرات، من تصفيات كأس العالم، لأول مرة منذ 1958 بعد تعادله بلا أهداف مع السويد في مبارة فاصلة.

ويغيب المنتخب الأزوري عن نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، وكان قد اعتذر عن المشاركة في الدورة الأولى عام 1930.

وفازالفريق السويدي في المباراة الأولى بهدف لصفر سجله لاعب وسط الميدان، جيكوب يوهانسون بتسديدة غالطت الحارس، جونلوجي بوفون بعدما اصطدمت بمدافعين. وتعادل الفريقان بلا أهداف في مباراة العودة في ملعب سان سيرو بمدينة ميلانو.

ولعب المنتخب السويدي بخطة دفاعية محضة حفاظا على نتيجة مباراة الذهاب، وشكل لاعبوه حصنا منيعا حال دون وصول اللاعبين الإيطاليين إلى شباك الحارس روبن أولسون، الذي أخرج بقضبة يده تسديدة "صاروخية" من البديل استفيان الشعراوي.

وضيع سيرو إيموبيل عددا من الفرص، من بينها كرة أخرجها قلب الدفاع أندرياس غرانكفيست من على خط المرمى.

ويتأهل المنتخب السويدي إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 2006.