زار مدير أمن عدن، اللواء الركن شلال علي شايع ، اليوم الثلاثاء، موقع التفجير الارهابي الذي استهدف بسيارة مفخخة يقودها إنتحاري مركز عمليات حماية المنشآت التابع للحزام الأمني في حي عبدالعزيز بالعاصمة عدن موقعاً 9 شهداء و15 جريحا بينهم مواطنين.

 

وتوعد اللواء شلال خلال الزيارة، بملاحقة الخلايا الإرهابية واستئصالها من عدن وبقية المحافظات الجنوبية .. مؤكدا ان المعركة مع الإرهاب مستمرة وان هذه التفجيرات ماهي الا اخر الاوراق لديهم والتي يريدون من خلالها قتل اكبر عدد من ابناء الجنوب وتحديدا رجال الأمن عماد ومستقبل هذا الوطن بعد ان عجزوا بأستهدافهم عبر حملات تحريضية واعلامية مأجورة .

 

وأكد مدير أمن عدن ان الأرهاب القادم من صنعاء عبر جهات خارجية والممول من قبلها ماليا ولوجستيا سيهزم وسننتصر عليه بإذن الله بمساندة التحالف العربي وكل الشرفاء من المواطنين .

 

وأضاف ان الاساليب الرخيصة التي وصلت اليها هذه العناصر الأرهابية التي تتخذ من الدين ستار إلا دليل واضح على الهزيمة والضربات الموجعة التي تعرضت لها هذه العناصر الأرهابية المأجورة من قبل أمن عدن