عين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدير الميزانية بالبيت الأبيض، ميك مولفاني، رئيسا مؤقتا لمكتب حماية المستهلك.

وفي عام 2014، وصف مولفاني المكتب، وهو مؤسسة رقابية، بأنه "عاجز ومثير للسخرية".

وأعلن الرئيس السابق للمكتب، ريتشارد كوردراي، الأسبوع الماضي نيته الاستقالة.

وأثار تعيين ترامب لمولفاني تساؤلات، حيث كان كوردراي، الذي ينتمي للحزب الديمقراطي، قد عين نائبته خليفة مؤقتة له قبل ساعات من قرار ترامب.

وقال مسؤولون إن الخطوة التي قام بها ترامب هي خطوة روتينية ولا تتنافى مع قانون المناصب الاتحادية الشاغرة لعام 1998.