أعرب الأردن  عن أسفه وقلقه البالغ إزاء أعمال العنف والتصعيد "الخطير" للأزمة اليمنية والتي أسفرت عن تصفية الرئيس السابق علي عبد الله صالح على يد ميليشيا الحوثي الإمامية.



وقال وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني في تصريح صحفي إن " هذه التطورات المؤسفة جزء من سلسلة التداعيات العنيفة الخطيرة للازمة اليمنية منذ الانقلاب على الشرعية وبسط سلطة الامر الواقع والتدخلات الخارجية السلبية في شؤون اليمن بدعم وتشجيع الانقلاب والفوضى".



وأكد موقف الأردن في الدعوة لجميع الاطراف اليمنية للعودة الى الحوار ضمن إطار مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية.



وشدد على حرص بلاده على وحدة واستقرار اليمن ودعوته منذ البداية الى الحوار بين جميع الفرقاء للخروج من الازمة الراهنة.