اكد الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات الاسلامية ان العالم العربي والاسلامي هو اول من تضرر من ظاهرة الارهاب.

واضاف في كلمته بالمنتدى أن الإمارات شجرة مثمرة ومن ثمارها هذا الاجتماع الذي يضم علماء الأمة الإسلامية وممثلي  الأديان والباحثين والمفكرين لتقديم رؤية وحلول للعالم وليس فقط الأمه الإسلامية.

وقال ان المنتدى سعى الى  تصحيح المسار وتقديم النصح من أجل أن يعم السلام وإعادة صياغة المفاهيم المغلوطة والمحرفة التي وضعت في غير موضعها وتطاير شررها ليس على الأمة الإسلامية بل وغيرها من الأمم، وسعينا لمخاطبة المجموعات صاحبة الفكر المنحرف لتقديم المفاهيم الصحيحه من خلال عدد من العلماء.. ووضع بيان شاف عن كل مفهوم وتقديم منهج سليم وصحيح للتعامل مع الواقع المعاصر.