حذف فيكتور فالديز حارس برشلونة الإسباني السابق وأحد أبرز من حمى مرمى الفريق الشهير، حساباته من جميع مواقع التواصل الاجتماعي بعد يوم فقط من إعلانه اعتزال كرة القدم. وكتب فالديز، بطل العالم وأوروبا مع إسبانيا، على "تويتر": لن تشاهدوني ألعب كرة القدم المحترفة مجدداً، أنا الآن أعلن اعتزالي كرة القدم. وتفاجأ متابعو فالديز (35 عاماً) في "تويتر" و"إنستغرام" بإلغاء اللاعب حساباته التي يتابعها الملايين، لينفذ وعداً قطعه على نفسه قبل 3 أعوام عبر مقابلة إذاعية مع "راك 1". وقال فالديز حينها: عندما أترك كرة القدم، سأحذف جميع حساباتي الشخصية، أريد أن أقضي حياتي مع أطفالي أعلمهم عن الحياة، وأتمنى حينها أن أكون لوحدي معهم دون أن تلاحقني الأضواء. ويعتبر فالديز واحداً من أعظم الحراس الذين ارتدوا قميص برشلونة عبر التاريخ، وحقق معه 6 بطولات دوري و3 بطولات دوري أبطال أوروبا، كما شارك معه فيما يقارب 400 مباراة خلال الفترة بين عامي 2003 و2014. وقرر فالديز مطلع عام 2013 عدم تجديد عقده مع برشلونة بعدما أمضى مسيرته الرياضية كاملة معه عندما بدأ طفلاً في أكاديمية "لا ماسيا" الشهيرة. وبعدما عانى من إصابة خطيرة في ركبته، انتقل فالديز إلى مانشستر يونايتد، لكنه لم يجد فرصة كافية للعب بعد خلافات حادة مع المدرب الهولندي لويس فان غال، وانتقل خلال تلك الفترة إلى ستاندرد ليغ البلجيكي بنظام الإعارة، وفي الموسم الماضي ذاد عن مرمى ميدلزبره الإنجليزي قبل هبوطه إلى الدرجة الأولى.