تدشن جمعية الرياضيين الثقافية الإجتماعية بحضرموت هذا الشهر أنشطتها وفعالياتها الرياضية والثقافية والإجتماعية للعام 2018 , وذلك بإقامة دورة تدريبية لمدربي فرق الأحياء والحواري لفئة البراعم لغرض تأهيل المدربين وفق أسس علمية تمكنهم من إبراز قدراتهم في التدريب وتفيد المواهب الواعدة في بداياتهم الكروية.

وأكد رئيس الجمعية الكابتن على عثمان العمودي أن هذه الدورة التي سيشرف عليها مكتب وزارة الشباب والرياضة وستقام بالتنسيق مع إتحاد كرة القدم بساحل حضرموت وهي بداية خطة نشاط العام 2018 الحافلة بالعديد من الفعاليات والأنشطة والبطولات والزيارات الميدانية والإهتمام بالكوادر الرياضية وإعادة تغعيل الدور الإجتماعي للجمعية من خلال تفعيل نشاط فروعها بالمديريات .


 وأوضح الكابتن علي عثمان أن جمعيته بدأت بالتحضير والإعداد لعقد الدورة الإنتخابية للجمعية وذلك بتوزيع إستمارات الإنضمام والتجديد لعضوية الجمعية وحصر قوام الجمعية العمومية وأن هناك تفاعل وقبول غير مسبوق من قبل الجميع .