أقامت مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان (أمل) في مقرها مساء الخميس اللقاء السنوي لمنتسبيها بمناسبة حلول العام الجديد 2018م .

 وبدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من الدكتور وليد عبد الله البطاطي الذي هنأ الحضور بمناسبة العام الجديد متمنيا دوام التوفيق والنجاح للمؤسسة وطاقمها ، شاكرا في الوقت ذاته جهود منتسبي المؤسسة وتفانيهم في أداء أعمالهم ، مؤكداً أن عام 2018م يحمل في طياته العديد من الأخبار السارة في ظل تطور العمل في المؤسسة واعتمادها نظام الجودة .

 ثم أعطت كلمة للاستاذ الدكتور / علي محمد باطرفي رئيس المجلس الإستشاري للمؤسسة والذي عبر في كلمته عن إعجابه الشديد بالعمل الذي تقوم به المؤسسة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلد ، مؤكدا أن المؤسسة لايقتصر دورها فقط في علاج مرضى السرطان بل أصبحت مقصداً للباحثين في الدراسات العليا والندوات والمؤتمرات لما تحتويه من سجل إحصائي دقيق عن مرضى السرطان وأنواعه وإنتشاره .

وعبر أعضاء مجلس الأمناء للمؤسسة الحاضرين الدكتور عبد القادر بايزيد والاستاذ/  عبد اللاه بن عثمان والاستاذ / خالد بازفين عن شكرهم وتقديرهم لمنتسبي المؤسسة والمتطوعين الذي ينفذون عددا من برامج المؤسسة ، مؤكدين وقوفهم إلى جانب هذه المؤسسة الرائدة حتى تحقيق هدفها المنشود وغايتها النبيلة .

واختتم اللقاء بعدد من المداخلات والاستفسارات لموظفي المؤسسة تم الرد والتوضيح عليها من قبل أعضاء مجلس الامناء.