تداول نشطاء سعوديون وكويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة المنشد الديني الكويتي الشاب، مشاري العرادة، في حادث مروري عن عمر 35 عامًا في حادث سير بالسعودية، اليوم الأحد.

 

وأكدت المصادر أنه جارٍ نقل الجثمان إلى الكويت، حيث سيتم تحديد موعد الدفن والتشييع في وقت لاحق بينما تنادى النشطاء للدعاء له، والثناء على أخلاقه وسلوكه وأعماله الخيرية.

من جهته، غرد الفنان الكويتي حمود خضر: "بداياتي الفنية كانت معه بأنشودة "أمي فلسطين"، سنة 2000. تعلمت منه حسن اختيار الكلمات، والحرص على الرسالة والقيمة، واستخدام الفن لنشر الخير والكلمة الطيبة. طبت حيًا وميتًا".

فيما كتب الدكتور حسن الحسيني: "احببناك يوم أن وعظتنا بالموت وذكرتنا بلقاء الله، وها هو اليوم زارك الموت ليكون التراب فراشك".

وكتب الشيخ نبيل العوضي: "صاحب الصوت الذي كان يذكرنا بما بعد هذه الحياة الدنيا غادرنا إلى رب رحيم".