وطنيته

لا أردد ماكتبه الآخرين عن وطنية وشهامة الشيخ عبد العزيز الجفري رئيس حلف قبائل وأبناء شبوة قائد المقاومة الجنوبية

شهادة في حق رجل قلّ نظيره و بديهي أنها لا تزيده شهرة و لا تكسبه سمعة ، فهنيئاً لنا بأن هناك شخصية مثله في الجنوب العربي


ثبات موقفه

نفتخر بثبات موقفه الوطني لم ينزاح عن إصراره قيد أنملة على مبادئه التي يؤمن بها،


صرامته وشجاعته


معروف عنه صرامته وشجاعته في إبداء الرأي، وهو ما أكسبه احترام كل من عرفه وحتى مبغضوه


صاحب اخلاق عالية


عندما نكتب عن صاحب قلب اتسع للجميع وامتلك من الأخلاق منظومة قيم متكاملة انعكست على سيرة حياته المليئة بالأحداث والمواقف والاعمال القيمة

يقف القلم عاجزاً عن سردها ولا يمكن ان تكتب على صور تواريخ تتحدث وتشهد أحداث مسيره .حافلة بحب الوطن وبالعطاء والنضال والدفاع عن الوطن



قائد خلوق


القائد عبد العزيز الجفري وقور، شهم، متواضع متخلق وصادق «إنسان»
, قائد صارم وفذ, لا أقول هذا من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من التقى به

معاملاته مع الاخرين


صاحب بصمة لا تنسى لمسات يطفي بها على كل تعاملاته مع الاخرين و في جميع المواقف و التصرفات. له لفتات تميزه في التعامل
صاحب الابتسامة المشرقة الذي تبسم لكل شي في الحياة بكل ما حملته من آلام ومصاعب وتحديات .. متفائل دوماً .. محب للجميع
عرفه الجميع أنه من الثوار والرجال الأوفياء..

كرم وشجاعة


ومبادر لفعل الخير وهو رجل شجاع في الحرب ومقدام..
يمتاز بالكرم وإغاثة الملهوف والوقوف الى جانب الضعيف ومساعدة المساكين.. رجل كل من يعرفه يعرف مناقبه الحميده
هكذا العظماء، أينما كانوا، تسبقهم سمعتهم الطيبة، وسماتهم الرائعة وأخلاقهم النبيلة