تداول عدد من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي صورة لمحطة محروقات في مدينة سيئون ، حرص مالكها على إظهارها بمظهر جمالي بديع يجمع بين التصميم التقليدي للعمران في وادي حضرموت  وإبهار العمران الحديث . 

المكان المميز للمحطة واطلالها على شارعين رئيسين جعلها معلما بارزا للمدينة ، التي عرف عن أهلها حبّهم للفن وعشقهم للموروث . 

وقد دعت جمعيات ومؤسسات ثقافية بوادي حضرموت السلطات المحلّية الى تكريم مالك المحطة لاسهامه في إضفاء لمسة جمالية لمدينة سيئون .