نفذت مقاتلات التحالف العربي غارات مكثفة استهدفت مواقع وتجمعات المليشيات الحوثية  شمال وشرق تعز، واعلنت قيادة محور تعز العسكري مقتل أكثر من 110 عنصراً من مليشيا الحوثي الإيرانية بينهم قيادات ميدانية واصابة العشرات خلال المعارك التي خاضها الجيش الوطني  وقد شنت مقاتلات  مقاتلات التحالف العربي غارات  على مواقع الحوثيين  في الـ 48 ساعة الماضية من بدء العملية العسكرية لتحرير المحافظة.

ولقي 5 من عناصر مليشيا الحوثي مصرعهم، خلال المعارك الدائرة في محيط مديرية محمد علي عثمان. فيما تلجأ مليشيا الحوثي إلى إمطار المنطقة المحيطة بقذائف المدفعية الثقيلة، وزرع شبكات من الالغام لإيقاف زحف الجيش الوطني.

وسمعت أصوات التكبيرات القادمة من معظم مساجد الأحياء الشرقية للمدينة، ايذانا بالانتصار الذي يحققه الجيش المدعوم من التحالف العربي، في معركة استكمال تحرير المحافظة. وأعلن اليوم عن اسنشهاد الاعلامي أسامه سلام المقطري، أثناء تغطيته للأحداث جوار مدرسة محمد علي عثمان، شرق مدينة تعز.

فيما تمكنت مدفعية الجيش الوطني من إحراق دبابة مليشيا الحوثي الانقلابية المتمركزة في تبة السلال، وأعمدة الدخان تتصاعد من المنطقة، هذه اللحظات، شرقي المدينة.
 

وفي تطورات الوضع الميداني اليوم السبت شن طيران التحالف ثلاث غارات استهدفت مواقع مليشيا الحوثي الانقلابية في الخمسين شمال المدينة وغارتين استهدفت تبة الضنيين شمال غرب المدينة ونقطة الهنجر أعلى شركة السمن والصابون غرب المدينة .

بالتزامن تدور مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني في اللواء 22 ميكا و المليشيات الإنقلابية في قرية ابعر الطريق الرابط بين صالة و الزيلعي. وتمكنت قوات الجيش المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الامارات من السيطرة على قرية الصرمين، شرقي المدينة .

 هذا  وقد استهدف التحالف بغارتين مواقع مليشيا الحوثي الانقلابية اسفل جبل الجعشا شرق المدينة ،اضافة الى تدمير عدد من الآليات العسكرية منها 3 دبابات و 7 أطقم عسكرية، و عربة كاتيوشا و رشاشين و 2 مدافع هاوتزر و مخزن أسلحة.