قال القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، أن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية أبطل المخططات الإيرانية في المنطقة بدايةً من اليمن .

وأكد أن السعودية خط أحمر، وأن أذرع إيران لن تطال الحرمين مهما حاولت، وأنها ستُقطع قبل النجاح في مساعيها. 

وأضاف آل خليفة، في لقاء مع رئيس تحرير صحيفة «الأيام» البحرينية، رداً على سؤال عن العمليات العسكرية لإعادة الشرعية في اليمن: «نأسف عندما يراق الدم العربي على الأرض، ونأسف عندما نشاهد العربي يقتل أخاه العربي، لكن هناك من اختار أن يكون أذرعاً لإيران في اليمن وفي العراق وفي سوريا وفي لبنان، لتحقيق الهدف الإيراني فيما نحن ندافع عن عروبة الأرض».

وأضاف: «هم يستهدفون الحرمين الشريفين ولكن لن يصلوهما، وهما «خط أحمر»، وبعيد عنهم أن ينالوا منهما قيد أنملة، ومع الأسف، هناك دول عربية تدعمهم وتساندهم، ولكن مبادرة وحزم الشقيقة السعودية أبطلت وعطلت المشروع الإيراني».

وعن الأزمة القطرية، ودعم قطر لجماعات وأنشطة إرهابية ضد دول عدة من بينها البحرين، أفاد بأن الشعب القطري أصبح هو الضحية الكبرى لهذا النظام الانتهازي والأداة لدعم الإرهاب والخراب والفوضى، والنظام القطري هو من سيدفع الثمن في ذلك على حساب شعبه وأرضه.

وأضاف: «النظام القطري يدفع اليوم ثمن ما اقترفته يداه من أعمال مشينة وجرائم»، مؤكداً أن «في سوريا وفي مصر وفي ليبيا وتونس، من يريد أن يأخذ حقه من قطر».