اكدت مصادر مطلعة ان هناك لوبي قطري اخترق السلطات الشرعية في مدينة تعز , عبر قيادات اخوانية تابعة لتوكل كرمان , وتعمل على عرقلة عملية فك الحصار على المدينة وكذا عملية تحرير المحافظة.

واتهمت المصادر ما أسمتها المخابرات القطرية بكشف خطط التحرير للحوثيين .. واشارت الى ان الهجمات التي تشنها قوات الجيش على مواقع الحوثيين , تكون المليشيا لديها علم مسبق ومستعدة للمواجهة .

واشارت الى ان تسريب تلك المعلومات عمل على عرقلة عملية التحرير , و زادت من الكلفة البشرية من قوات الجيش الوطني التي حققت انتصارات باهظة الثمن .

كما تحدثت المصادر ان العرقلة القطرية تصاحبها حملة اعلامية واسعة تقودها وسائل الاعلام والناشطين التابعين لتوكل كرمان , والتي تهدف لتحريض ابناء تعز ضد التحالف العربي وخصوصا دولة الإمارات .

وطالبت المصادر التحالف العربي بالتحقيق في الاختراق القطري للجيش الوطني في تعز وكذا سلطة الشرعية برمتهما , ومطالبة الحكومة بوضع حد للناشطين المحسوبين عليها و الموالين لقطر وتوكل كرمان امثال مختار الرحبي والترويج لاخبار كاذبة هذفها الاساءة للتحالف العربي وعرقلة عملياته في اليمن .

كما كشفت المصادر ان المخابرات القطرية كانت وراء قصف الحوثيين لمعسكر الخيامي في التربة في يناير الماضي  , اثناء عرض عسكري و تواجد نائب وزير الداخلية اللواء ناصر لخشع وقيادات امنية والذين نجوا من القصف الذي خلف عشرات القتلى والجرحى .