قال دائرة الأراضي والأملاك في دبي إن السوق العقاري في الإمارة يسجل سنوياً 75 ألف عملية، ويمتلك الجنس اللطيف حوالي 30% من العقارات في دبي، وتضم قاعدة بيانات "أراضي دبي" 220 جنسية مختلفة من شتى بقاع العالم. 

 

وجاءت هذه التصريحات على لسان سلطان بطي بن مجرن مدير عام الدائرة على هامش فعاليات الدورة الأولى من "المؤتمر العربي الأول لإدارة الأراضي والعقارات"، الذي افتتحه ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة أمس وتنظمه "دائرة الأراضي والأملاك" في دبي تحت شعار "نحو تطوير عمراني مستدام"، خلال الفترة من 26 إلى 28 فبراير  الجاري.

 

وأوضح أن "أراضي دبي" أصدرت 16 قانونًا بخصوص التطوير العقاري من أجل توفير أفضل الخدمات في التطوير العقاري.

 

ولفت إلى أن دبي تتبع أنظمة تسمح لها بالتسجيل العقاري خلال 30 دقيقة، لا سيما وأن جميع البيانات العقارية مسجلة في السجل العقاري في قاعدة بيانات أراضي دبي.

 

 

ويأتي المؤتمر في إطار الفعاليات التي تقيمها الدائرة بالتزامن مع "شهر الإمارات للابتكار 2018"، وذلك بالشراكة مع البنك الدولي، والشبكة العالمية لأدوات الأراضي وموئل الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد العربي للمساحة.

 

ومن أهم الأهداف التي يسعى المنظمون إلى تحقيقها تبادل المعرفة وتطوير التعاون الإقليمي وتنمية القدرات والابتكار في مجال إدارة الأراضي والإصلاح العقاري، لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة العربية.