ظلت محافظة المهرة بحدودها البرية والبحريّة الواسعة مصدر قلق للتحالف العربي الذي يخوض حربا منذ 2015 لمنع المشروع الإيراني من الوصول الى اليمن والجزيرة والخليج العربي عموما . 

ومنذ انطلاق عاصفة الحزم  ، ظلت محافظة المهرة مكانا قصيا تمارس فيه عصابات التهريب نشاطها دون أن يكف يدها أحد . 

مؤخرا وبعد استهداف المليشيات الحوثية للأراضي السعودية بعدد من الصواريخ ، وبعد أن اوضحت التحقيقات إن هذه الاسلحة قد وصلت عبر منافذ برية وبحرية في محافظة المهرة ، وضع التحالف العربي والسلطات المحلية بمحافظة المهرة خطة عاجلة لتأمين منافذ المحافظة وتأمين الشريط الحدودي البري كذلك . 

ومن بين تلك الإجراءات تعيين العقيد كامل زعبنوت قائدا لحرس الحدود . 

فمن هو العقيد زعبنوت ؟ 

كامل محمد زعبنوت من الكفاءات العسكرية المهريّة 

خريج الكليّة العسكريّة (عدن ) عام 1989 . 

التحق بجيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وعين قائد لفصيلة دفاع جوي في لواء لبوزة . 

عين قائد بطارية دفاع جوي في اللواء 22 مشاة بمنطقة حوف . 

عين اركان كتيبة حرس حدود في منطقة حات الحدودية مع عمان .

اقصي قسرا من العمل عام 1994 كغيره من الكوادر الجنوبية . 

عاد للعمل بعد عام 2006 مديرا لمنفذ شحن الحدودي ومديرا لأمن مديرية شحن .. 

اختير من قبل الشيخ راجح باكريت محافظ المهرة وبالتنسيق مع قوات التحالف ليكون قائدا لحرس الحدود . 

وفي اتصال هاتفي لــ لجولدن نيوز مع العميد كامل زعبنوت للتهنئة بالتعيين والسؤال عن خطة عمله ، قال العقيد زعبنوت إنه وبالتنسيق مع السلطة المحلية ممثلة بالاخ المحافظ وقيادة قوات التحالف العربيبالمحافظة ، سيتم اعلدة تأهيل وتنظيم قوات حرس الحدود لتقوم بمهامها بما يعزز الأمن والاستقرار . 

وأوضع قائد حرس الحدود الشرقية انه تم وضع خطط لانجاز هذه المهمة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة .