كشفت تقارير إخبارية أن نادي ليفربول الإنجليزي يرفض بشكل قاطع الاستغناء عن نجمه المصري، محمد صلاح، المطلوب في قطبي إسبانيا.

وذكرت صحيفة (ميرور) البريطانية أنه من "المؤكد" بقاء صلاح مع "الريدز" الموسم القادم، رغم كونه على رادار ريال مدريد وبرشلونة الساعيان لضمه هذا الصيف.

وأوضحت أن إدارة ليفربول ترى في صلاح عاملا أساسيا لتحقيق هدفهم في الموسم القادم وهو العودة للتتويج بلقب البريميير ليغ، الغائب عنهم منذ نحو ثلاثة عقود وتحديدا منذ المرة الأخيرة التي فاز بها في موسم 1989-90 وذلك للمرة الثامنة عشرة في تاريخه.

فيما نقلت صحيفة (اكسبريس) عن تقارير اسبانية عن تفضيل صلاح (25 عاما) لبرشلونة على ريال مدريد حال قرر في نهاية الأمر استغلال فرصة فريدة بالذهاب لأحد عملاقي الليغا.

وأضافت أن "الفرعون" المصري يفضل اللعب إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي عن البرتغالي كريستيانو رونالدو.

جدير بالذكر أن صلاح يتصدر حاليا جدول هدافي البريميير ليغ برصيد 30 هدفا، ليصبح اللاعب الأفريقي صاحب أكبر عدد أهداف في موسم واحد بالبطولة، ويتصد أيضا سباق الهدافين لنيل جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية، وهو مرشح بقوة كذلك لنيل جائزة أفضل لاعب في الموسم بالبريميير ليغ.

وكان الجناح المصري قد انتقل لصفوف ليفربول الصيف الماضي قادما من روما الإيطالي في صفقة قدرت بـ42 مليون يورو، إلا أن قيمته الحالية في سوق الانتقال تصل إلى الضعف، علما بأن عقده مع النادي الإنجليزي يستمر حتى صيف 2022.