تصدر فيلم "عملية البحر الأحمر" الذي يتناول بشكل رئيسي عملية إجلاء مئات المواطنين الصينيين والرعايا الأجانب من اليمن مع بدء الحرب أواخر مارس 2015، إيرادات دور السينما الصينية، حاصدا 571 مليون دولار أمريكي)، بحسب ما أوردت شبكة تلفزيون الدولية يوم امس الجمعة.

وقالت الشبكة في تغريدة أرفقتها بعدد من الصور بتويتر : تم تصوير فيلم ((عملية البحر الأحمر)) في مدينة الدار البيضاء بـ المغرب لمدة مائة يوم.

منذ عرض الفيلم الرسمي في شهر يناير الماضي، وصلت مبيعات شباك التذاكر لهذا الفيلم إلى 571 مليون دولار أمريكي، مما احتل المرتبة الثانية من حيث مبيعات شباك التذاكر في تاريخ الأفلام الصيني".
ويرتكز فيلم "عملية البحر الأحمر" بشكل رئيسي على إجلاء مئات المواطنين الصينيين والرعايا الأجانب من ميناء عدن جنوبي اليمن خلال الحرب في أواخر مارس 2015.

ويتناول الفيلم قصة فريق جياولونغ الهجومي من قوات النخبة الخاصة بسلاح البحرية، والذي أنقذ مواطنين صينيين وأجانب في الحرب وأحبط مؤامرة إرهابية للحصول على مواد نووية لصنع قنابل قذرة.

ويقول ناقدون فنيون إن الفيلم تربّع كواحد من الأفلام الأعلى إيراداً في العروض العالمية في شهر مارس الماضي بحكايته التي حقّقها المخرج الهونغ كونغي دانتي لام الذي كان لسنوات غير بعيدة، مكتفياً بتحقيق أفلام محلية إلى أن قرّر إنجاز إنتاجات كبيرة تتجاوز الواقع ولا تبتعد كثيراً عمّا توفره هوليوود من أشكال وأعمال مشابهة.

وبين ممثلاته سناء العلوي المولودة في الدار البيضاء، التي كانت قد أدّت دوراً رئيسياً قبل أكثر من عشر سنوات في فيلم بعنوان «الخبز الحافي» أتبعته سنة 2007 بفيلم «عود الورد». هذا قبل أن تؤم بطولة فيلم بلجيكي بعنوان «بلاك» قبل عامين.

وبلغ إجمالي إيرادات دور السينما الصينية نحو 1.9 مليار يوان الأسبوع المنصرم، حيث تم بيع قرابة 53 مليون تذكرة.