وصلت طائرتا إغاثة إلى جزيرة سقطرى قادمة من السعودية محملتين بمواد طبية وإغاثية تزن 20 طناً، ضمن العمل المشترك الذي يقوم به برنامج إعادة إعمار اليمن.

وأكد المشرف على برنامج إعادة إعمار اليمن السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر الذي وصل سقطرى اليوم بحسب "العربية"، أن فريقا هندسيا من البرنامج وفريقا من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، يرافقهم وزير الأشغال العامة ونائب رئيس لجنة المتابعة والتنسيق اليمني، نفذوا مهمة سير العمل على إيصال هذا الجسر الإغاثي، لتلبية الاحتياجات التنموية والإغاثية في الأرخبيل.

ويأتي هذا ضمن خطة البرنامج الذي يشمل أعمالا إغاثية وإنسانية وتنمية مشاريع، بحسب حاجة المنطقة وسكانها.

وأمس الأحد، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، وصول قوات سعودية إلى جزيرة سقطرى اليمنية.

وقال التحالف إن التحرك يأتي ضمن التنسيق المشترك مع الحكومة اليمنية الشرعية و أن الهدف من تواجد القوات السعودية في الجزيرة هو التدريب والمساعدة.