رفع وكلاء بوزارة النقل مذكرة رسمية حملت إمضاءاتهم إلى دولة رئيس الوزراء د. احمد عبيد بن دغر تحصل موقع "جولدن نيوز" على نسخه منها عبروا خلالها عن استيائهم للأوضاع التي تمر بها وزارة النقل بسبب تصرفات وزير النقل صالح الجبواني. وأشاروا في المذكرة إن لقاء عقد بحضور قيادة الوزارة ترأسه وكيل الوزارة لقطاع الشؤون المالية والإدارية د. الخضر علي محمد القفيس ونوهوا إلى ان اللقاء جاء بسبب ما تعانيه الوزارة من غياب العمل المؤسسي وإقصاء وكلاء قطاعات الوزارة المتواجدين في عدن بمختلف مستوياتهم الوظيفية من العمل والقيام بمهامهم واحتكار القرار وتركيز جميع الاعمال بيد الوزير وعدم اشراك قيادة القطاعات في تيسير عمل قطاعات وعدم تفويض من يقوم بتسيير الاعمال الروتينية اليومية للوزارة عند غيابه مما ادى إلى تعطيل عمل الوزارة .

وأعاد الوكلاء إلى ان الأوضاع السيئة التي تعانيها الوزارة جاء نتيجة قيام الوزير باتخاذ قرارات إدارية ومالية انفرادية ومخالفة للقانون دون الرجوع إلى المختصين في ديوان الوزارة مما نتج عن تلك القرارات والتصرفات المرتجلة والمتسرعة وحدوث مشكلات كثيرة في بعض المؤسسات والهيئات التابعة للوزارة ومنها الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري التي تعطل عملها وعرقلها من القيام بمهامها التي أنشئت من اجل القيام بها إضافة إلى ضياع إيراداتها. وطالبوا دولة رئيس الوزراء د. احمد عبيد بن دغر الاطلاع واتخاذ الاجراءات اللازمة لإعادة الامور إلى نصابها الصحيح ومساعدتنا بإصلاح وتصحيح الوضاع السلبية والاختلالات التي تعاني منها الوزارة وبما يحقق تفعيل نشاطها لما فيه الصالح العام ومصلحة العمل. المذكرة الرسمية حملت توقيع كلاً من د. الخضر علي محمد القفيش وكيل الوزارة لقطاع الشئون المالية والادارية ، فضل قاسم صالح العيادي وكيل مساعد وقائم بأعمال وكيل قطاع النقل البري ، عامر سعيد حسن الزعوري وكيل مساعد قطاع الشئون المالية والادارية. وعلى صعيد متصل تظاهر امس موظفي الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري فرع عدن امام مقر الهيئة بمديرية دار سعد احتجاجاً على قرار وزير النقل صالح الجبواني ضد المدير العام غسان الصوفي بتغييره بصورةٍ تعسفية. وهدد الموظفين باستمرار الاحتجاجات والتصعيد من خلال الوقفات الاحتجاجية حتى تنفيذ مطالبهم وإلغاء القرارات غير القانونية والكارثية بحق الهيئة وموظفيها. وقالوا إن قرار الوزير الجبواني القاضي بتغيير مدير فرع عدن الصوفي جاء ثمن رفضه قرارات غير قانونية والارتجالية التي يهدفُ من خلالها إلى تدمير الهيئة وتقويض صلاحياتها وإلحاقها بركب مؤسسات الدولة الفاشلة. وأضافوا إننا نستغرب هذا التخبط من قبل الوزير الجبواني الذي يفتعل المشكلات هنا وهناك ، ولم يقدم للوزارة وهيئاتها أي منجز سوى الدمار والفساد. مؤكدين على موقفهم الثابت بالوقوف الكامل مع المدير العام غسان الصوفي رفضهم تغييره مشيدين بدوره الريادي في تطوير فرع هيئة النقل عدن وتحسين إيراداتها.