تحولت الحالة المدارية  التي شهدتها مديرية المكلا ومختلف مناطق حضرموت  يوم أمس الى عاصفة مدارية  تحت مسمى# ساجر  بدأت بضرب المكلا مع ساعات الصباح الأولى هطول أمطار غزيرة تصاحبها رياح شديدة، وانخفاض شديد في درجات الحرارة، فيما قامت السلطة المحلية برفع حالة الطوارئ فى كافة الأجهزة التنفيذية.

وتسببت الأمطار في غرق الكثير من شوارع المدينة ومداخلها بالمياه، كما أدت الأمطار الشديدة إلى توقف حركة الصيد نهائيا فى بحر المكلا بسبب الأمطار الشديدة، والرياح الباردة؛ فيما حرص المواطنون على الالتزام داخل منازلهم.

وناشدت الإدارة العامة للمرور، المواطنين، بتوخي الحذر، والالتزام بالسرعات المقررة، خاصة في القيادة علي الطرق السريعة، منعا لوقوع أي حوادث مرورية

ويخاف الحضارم من تكرار كوارث السيول، وقد توقع عدد من محللي الطقس اذا استمرت الامطار الغزيرة في الهطول فستشهد أودية حضرموت سيول غزيرة، كتلك التي شهدتها المكلا 2008.