تسلمت قوات الحزام الأمني مهام حراسة مستشفى الصداقة بالعاصمة عدن .

وقال مدير عام مستشفى الصداقة الدكتور جمال  عبدالحميد أن عملية التسليم  كانت قد تمت بحضور  قيادة امن عدن وقيادة الحزام الامني بمحافظة عدن حيث تم  سحب جمع الحراسات التابعة لأمن عدن والمؤسسات الاخرى التي عملت بعد الحرب على حماية المستشفى وعلى أن تتولى قوات الحزام الامني حماية وتأمين مستشفى الصداقة كاملا.

ودعاء مديرعام مستشفى الصداقة  اطباء الاطفال  لمزاولة عملهم الإنساني وانقاذ حياة الاطفال ، معبرا عن شكره وتقديره لكل من مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان  د جمال اسماعيل والجهات ذات العلاقة بقيادة وزارة الداخلية والقائم بأعمال محافظ محافظة عدن وإدارة امن عدن وعمليات الحزام الامني محافظة عدن على تفاعلهم في تامين المستشفى وانهاء الإشكاليات التي حدثت في وقت سابق.

واضاف أنه لا يسعنا إلا أن  نتوجه بالشكر الجزيل  لجميع الاطباء والتمريض الذي واصلوا عملهم الإنساني دون توقف في أقسام النساء والولادة والباطني والغسيل الكلوي وامراض الدم والاورام وكذا طاقم التمريض في أقسام الاطفال الذي استبسل وتحمل مهام صعبة فوق طاقته لمساعدة المرضى المرقدين والمحولين من مستشفيات عدن والمحافظات المجاورة.

مؤكدا أن إدارة المستشفى وكل الكوادر لن تألو جهدا لمواصلة العمل الانساني تجاه المرضى وتقديم الخدمات الصحية لهم وفقا الإمكانيات المتاحة ، داعيا الجميع إلى التعاون وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين اللذين يعانون ظروف صعبة نتيجة ما تمر به البلاد من تحديات كبيرة .