تشهد مدينة المكلا في ليالي رمضان المبارك احتفالات في كل حارة على حدة تعرف بختومات المساجد . 

وقد توارث المواطنون هذه هذه العادة منذ مئات السنين , حيث حدد لكل منطقة يوم معلوم لختم القران في مسجدها الرئيسي ثم تبادل التهاني بالشهر الفضيل ..

ولا تتقتصر الاحتفالات على الجانب الديني فقط حيث تشهد ساحات الحارة المحتفله اقامة مهرجانات تراثية وفولكلورية وكذا انتشار الاسواق الشعبية والعاب الاطفال التي تنصب لهذا الغرض . 

 

في هذا العام اقرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت رعاية هذه الاحتفالات ايمانا منها باهمية الموروث والحفاظ على الهوية الوطنية . 

وقد لا قت الخطوة استحسان اهالي المكلا حيث عبر العديد من الاعيان عن تقديرهم لهذه الخطوة . 

وقد شهدت الايام الماضية اقامت احتفالات الختايم في حي با عبود وكذا حي الاربعين شقة ِِ فينا يقام ختم مسجد فوة اليوم الحميس . 

وستتوالى الاحتفالات حتى نهاية شهر رمضان مبارك وفق المواعيد الماوارثة منذ مئات السنين .