أعرب القيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد عن تطلعه لأن ينتج عن زيارة الرئيس عبدربه منصور هادي لدولة الإمارات العربية المتحدة “التخلص من هيمنة الإخوان المسلمين على قراراته وخاصة”.

وأضاف في تغريدة نشرها على حسابه بـ “تويتر” أنه يتمنى أن تسفر الزيارة عن “التخلص من حكومة الفساد، والتعاون مع المجلس الانتقالي وتسهيل مهمته في الدفاع عن قضية الجنوب بدلًا من محاربته، واحترام إرادة شعب الجنوب وعدم فرض أي خيارات وحدوية عليه”.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، بزيارة إلى الإمارات، يوم امس الثلاثاء، حسبما أعلنت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وتأتي الزيارة في وقت وصلت فيه القوات الموالية لحكومة هادي إلى مشارف مدينة الحديدة الإستراتيجية في غرب اليمن والخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين، بدعم من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

وقالت وكالة “سبأ” اليمنية إن الرئيس اليمني التقى في مدينة مكة وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وبحث معه “السير بثبات نحو تحقيق أهداف عاصفة الحزم وإعادة الأمل في التحالف”.