دعت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم امس الأربعاء جميع الأطراف في الحرب اليمنية لحماية المدنيين بعد أن بدأت القوات اليمنية مسنودة بالتحالف بقيادة السعودية هجوما جويا وبريا على ميناء الحديدة الحيوي المطل على البحر الأحمر.

وقالت ليز جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن لرويترز عبر البريد الإلكتروني ”بموجب القانون الإنساني الدولي يتعين على أطراف الصراع بذل كل جهد ممكن لحماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدات التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة“.

وفي جنيف قالت ماري كلير فغالي المتحدثة باسم الصليب الأحمر إن ”من المرجح أن يفاقم الهجوم وضعا إنسانيا كارثيا بالفعل في اليمن“.