حث الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية محافظي حجة وريمة على توحيد وتعزيز الامكانات لفتح جبهات فاعله في المحافظتين لمواجهة المليشيا التي فقدت حاضنتها الشعبية وتعيش اسواء مراحلها لممارساتها الاقصائية الكهنوتية التي تكشفت اوراقها ومطامعها امام المغرر بهم.

 

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس هادي صباح الْيَوْم محافظ حجة عبدالكريم السنيني ومحافظ ريمه الحوري.. مستمعا منهم لشرح عن الوضع في المحافظتين في إطار اقليم تهامة والجهود المبذولة لإسناد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لتطهيرها من ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران.

 

ووجه الرئيس بتوفير الاحتياجات العاجلة للمحافظتين لمواجهة التحديات والارتقاء بالمهام نحو الأفضل. فيما عبر المحافظان عن سرورهم بلقاء فخامة الرئيس الذي ذلل العديد من الصعوبات وإعطاء موجهات أساسية للعمل الآني والمستقبلي على الصعيد الميداني والعسكري وتنظيم الجبهات وتعزيزها لتحقيق الاهداف المنشودة.

 

واشادا باهتمام الرئيس بمحافظتي حجه وريمه كغيرها من المحافظات لتعزيز الجبهة الداخلية وهزيمة المشروع الحوثي الإيراني والانتصار لليمن الاتحادي الجديد. حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.