أجلا مكتب الساحل الغربي لشؤون الجرحى دفعة جديدة من الجرحى شملت عودة لجرحى سابقين إلى مستشفيات مصر لتلقي العلاج وتم تسفيرهم على مرحلتين خلال يومي الجمعة والأحد . ويأتي ذلك ضمن استمرارية عناية وجهود مكتب الساحل الغربي لشؤون الجرحى والشهداء والأسرى بقيادة مدير المكتب د/عبدالرحمن الرقيمي ، وبإشراف مباشر من القائد العام للساحل الغربي أبو زرعة المحرمي ،وعلى نفقة دولة الإمارات العربية المتحدة .

 

وقال حسين السعدي مسؤول قسم تسفير وإخلاء الجرحى لمكتب الساحل الغربي ، تم بحمد الله وتوفيقه تسفير 15 جريح إلى مستشفيات مصر بينهم عدد من الجرحى السابقين اصحاب العودة ،مضيفا أنهم في المكتب يعملون ليل نهار للقيام بواجبهم بحرص ومسؤولية تجاه الجرحى الذي يستحقون كل العناية والاهتمام والرعاية ، فهم يقدمون ارواحهم وتضحياتهم في جبهات القتال في سبيل أن نحيا ويعيش الوطن بسلام وأمن واستقرار  وهذا أقل واجب نقدمه لهم .

 

مشيرا أن  فريق العمل للجرحى في الساحل الغربي ومختلف فروعه على أتم الجاهزية والاستعداد للتعامل مع المستجدات في معارك الساحل الغربي ومتابعة الجرحى ونقلهم الى المستشفى الميداني في الخوخة والمخا ثم الى مستشفيات عدن ، اضافة الى متابعة وترتيب الحالات التي تستدعي السفر الى الخارج وتذليل كافة الصعاب للاسراع بتسفيرهم لتلقي العلاج في أفضل المستشفيات. وعبر عن شكره وتقديره للجهود المبذولة من مدير المكتب د/عبدالرحمن الرقيمي ومتابعة وإشراف قائد معركة الساحل الغربي ابو زرعة المحرمي ، وكل العاملين والمندوبين في المكتب والمستشفيات في الداخل والخارج ، معربا عن شكره لدولة الامارات الداعم الدائم للجرحى والسند والعون لبلادنا وشعبنا عسكريا ولوجستيا في عدن ومختلف المحافظات ، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل ، والحريّة للأسرى ، والمغفرة والرحمة للشهداء .