عُقِدَتْ صباح اليوم الثلاثاء بمقر مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية، ورشتي عمل بطلاب الثانوية النموذجية، وأخرى لخريجيها، ضمن توجه المؤسسة لوضع خطة استراتيجية للثانوية لـ«5» أعوام مقبلة، بإستخدام بطاقة الأداء المتوازن.

وأفاد المدرب فواز الفخري مهندس الخطة بأن التخطيط الاستراتيجي «أفضل طريقة للتنبؤ بالمستقبل المنشود، وتحديد المسار الصحيح، للوصول بالثانوية النموذجية إلى ما تريد»، مبيناً أن الخطة ستكتمل في شهر أكتوبر من العام الحالي، ليتم العمل يها مطلع العام الدراسي الجديد، وأشاد بتفاعل الحاضرين في الورش، الذي أسهم في تكامل وجهات النظر، وتقديم مقترحات تخدم الإستراتيجية.

وناقشت الورش نقاط القوة والضعف في الثانوية النموذجية، وأبرز الفرص المتوفرة التي بالإمكان استغلالها، وأهم المخاطر والتحديات التي من الممكن أن تواجه العمل، وتهدف خلاصة الورش إلى أخذ تحليل عام لوضع الثانوية، ومن ثم تحديد الرؤية، والرسالة، والأهداف الإستراتيجية بمؤشراتها، وبطائق الأداء، والخطة التشغيلية.

يذكر أن المؤسسة عقدت خلال الأيام الماضية ورش عمل للإدارة المدرسية والمعلمين، وستواصل ورشها مع أولياء الأمور ومجلس أمناء الثانوية أيضاً، لأخذ صورة عامة عن الوضع الحالي الذي تعيشه الثانوية.