أكد اعضاء القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون على ضرورة التواصل والتنسيق مع كافة الجهات المعنية لإنجاح العصيان المدني وتحقيق مطالبه واهدافه، مطالبين جميع أبناء مديرية سيئون للتفاعل والمشاركة في إنجاح تحقيق اهداف أبناء وادي حضرموت.

جاء ذلك خلال لقاء عقدته القيادة المحلية بمديرية سيئون يوم الثلاثاء لأعضاء القيادة المحلية لمناقشة الإجراءات والخطوات لتنفيذ التصعيد الشعبي لرحيل قوات المنطقة العسكرية الاولى وتثبيت النخبة الحضرمية في ربوع الوادي والصحراء.

وناقش الاجتماع تقييم الوقفة الاحتجاجية التي حققت نجاحها واهدافها وتكليف اعضاء المجلس بنزولات ميدانية والتواصل مع الجهات المعنية لإنجاح العصيان المدني والخطوات التصعيدية القادمة وتكليف لجنة لإنشاء وترتيب مقر للقيادة المحلية بسيئون.

وحث الحاضرون على مواصلة تنفيذ الخطوات التصعيدية الشعبية حتى تنفيذ مطالب أبناء وادي حضرموت وتثبيت قوات النخبة الحضرمية ومحاسبة الفاسدين والمتلاعبين بالخدمات العامة، مبينين ان تفاعل ابناء وادي حضرموت بالمشاركة في الخطوات التصعيدية وتوحيد كلمتهم ستساهم في تحقيق مطالبهم المشروعة.