القت الأجهزة الأمنية في محافظة الجوف القبض على خلية نسائية إرهابية مرتبطة بالميليشيات الحوثية نفذت العديد من الجرائم .

وقال بيان صادر عن مركز الإعلام الأمني بالجوف إن الأجهزة الأمنية في محافظة الجوف وإنطلاقاً من حرصها على حماية المواطنين ، من الأعمال التخريبة والإرهابية ، قد القت القبض على خلايا إرهابية ارتكبت العديد من الأعمال الإجرامية التي راح ضحيتها العشرات من المدنيين الأبرياء .

نص البيان :

إن الأجهزة الأمنية في محافظة الجوف وإنطلاقاً من حرصها على حماية المواطنين ، من الأعمال التخريبة والإرهابية ، قد القت القبض على خلايا إرهابية إرتكبت العديد من الأعمال الإجرامية التي راح ضحيتها العشرات من المدنيين الأبرياء . وكان ضمن الخلايا المقبوض عليها والتي ثبت تورطها بالعديد من عمليات التفجير وزرع العبوات الناسفة ، عدد من النساء ، الذين اثبتن وأعترفن بجرائمهن ، وارتباطهن بالمليشيا الإنقلابية وقيامهن بتنفيذ العديد من عمليات التفجير وزرع العبوات الناسفة في مدينة الحزم . ومن بين هؤلاء النساء المدعوة ، سميرة ، وهي اخطر عنصر في الخلايا الإجرامية ، بل انها تدير خلية ارهابية ، مكونة من مجموعة من العناصر ، ومن جرائمها التي اعترفت بها ، واعترف بها اعضاء خليتها ، انها قامت بجلب العبوات الناسفة من منطقة سوق الإثنين ، بطرق واساليب مختلفة . كما تساهم في صناعة المتفجرات والعبوات مع اعضاء خليتها ، وكانت مهمتها تتمثل في تمويه العبوات ، ورشها بمادة تشبه التراب . وقامت بنفسها بزرع عبوة ناسفة بجوار قسم الشرطة في مدينة الحزم. كما ساهمت بالتعاون مع عناصر خليتها في زرع العبوة الناسفة أمام احد مطاعم مدينة الحزم في شهر رمضان الماضي ، العبوة التي راح ضحيتها العديد من المواطنين الأبرياء . وساهمت في العديد من الجرائم الأخرى ،علاوة على تجنيدها لعناصر في خليتها النائمة ، وتجنيدهم للقيام بالأعمال التخريبية . ومن ضمن العناصر النسائية الأخرى في الخلايا التخريبية والإجرامية ، المدعوة مانعه ، والتي يشيع إعلام الإنقلابيين انها حاولت الإنتحار في سجون الأمن ، وهذة المتهمة ثبت تورطها بجرائم تخريبية ،وتفجيرات مختلفة ، فهي عنصر في خلية ارهابية ، نفذت العديد من الأعمال التخريبية ، وقد تم القبض عليها من قبل الأمن ، واحالتها الى الجهات المختصة .. والأجهزة الأمنية في محافظة الجوف ، إذ تؤكد أنها لن تتهاون في القبض على كل من يثبت تورطة بأعمال إجرامية كائن من كان ،فإنها تؤكد ان كل من يتم القبض عليهم يتم أحالتهم الى الجهات المختصة .. لاتخاذ الإجراءات اللازمة .. وعليه فإنها تفند وبما لا يدع مجالا للشك كل ما يشاع في إعلام الإنقلابيين ، الذين يحاول تهييج وإستغلال القبائل ، تحت ذرائع ومبررات باطلة ، محاولة منهم التغطية على جرائمهم وجرائم عناصرهم وخلاياهم التخريبية ..

هذا والله الموفق صادر عن مركز الإعلام الأمني بالجوف .