الوطن للجميع ::: كلام جميل نردده كل يوم ونتخذه شعاراً لنا دون أن نعي معناه ومضمونه. - نريد كل شيء من الوطن - نريد تحقيق الأحلام والطموحات جميعها – وتكثر مطالبنا وطلباتنا من الوطن ونريد تحقيقها بأي طريقة.. لكن  ماذا يريد الوطن منا؟؟؟؟؟ ماهو دورنا تجاه هذا الوطن

 أعزائي عزيزاتي  :الوطن يحتاج لمن يسانده ويعلي بنيانه ويقف بجانبه في السرّاء والضراء ويدافع عنه بكل ماأوتينا من قوة – يد واحدة لا تصفق ... لقد كان ومازال وسيظل – بإذن الله- وبجهودنا نحن ابناء حضرموت  الحضن الدافئ الذي يجمعنا جميعاً ويرعانا ويخدمنا ويحقق لنا الأمن والأمان والطمأنينة ويوفر لنا كل مانحتاجه – وان طلبنا المزيد فالمسؤولية تقع على عاتقنا نحن المواطنين الأحرار الأوفياء المخلصون للوطن وقيادته الحصيفة وشعبه الطيب - -

نعم نحن من نعلي البنيان ونبني ونعمر ونطور في كل شبر من هذا الوطن- نحن اللبنة الأساسية التي يتكئ عليها الوطن مهما شحّت موارده وقلّت ...

فلنكون  يداً واحدة نجتمع حول حضرموت ندافع  عنها ونعمل على رفعها وإعلائها خفاقة ولا نستمع لمن   يحاول التفريق بيننا .. 

 مهما كان الرأي والتباين واختلاف توجهاتنا ، لا يحق لأي طرف من أطراف الوطن أن يدخل أحدًا أو يخرج أحدًا من هذا الوطن الذي يعشقه الجميع وعلاقة الجميع به، ليست علاقة فوقية..

حفظ الله حضرموت من كل شر وحفظ جنود نخبتنا صمام امان هذا الوطن الغالي.