لم يكتفي معالي وزير النقل " صالح الجبواني " الحالي بممارسة  التجاوزات للقانون على نطاق " البر " بل تمددت منظومتة التي لا رادع لها حتى وصلت إلى مؤسسة موانئ البحر العربي " ميناء المكلا " حد وصف مصادر خاصة اجتمعنا بهم " جولدن نيوز " من نقابة وعمال ميناء المكلا ، وقال " مراقبون " أن معالي الوزير " الجبواني "  لم يستطيع تمالك نفسه الجشعة حينما علم بحجم ايرادات ميناء المكلا بحضرموت حتى هبَّ مسرعا برمي ذراعته للإستيلاء على خيرات واموال المؤسسة، ومن منطلق كشف التجاوزات و الوقوف مع الحق الذي تعاهدت عليه " جولدن نيوز " قمنا بعمل هذا التقرير بعد التحقيق على أرض الواقع و الذي سيوضح الكثير من الالتباسات والأكاذيب والتجاوزات الذي يمارسه معالي وزير  النقل " صالح الجبواني " .

 

( إدعاءات الجبواني بوجود فساد في عهد مراد الحالمي )

صرح معالي وزير النقل " صالح الجبواني " في بداية تعيينه وزيرا للنقل بأن وزير النقل السابق مراد الحالمي مارس فساد في وزارة النقل والهيئات والمؤسسات التابعة لها ، وعند تحقق " جولدن نيوز " في الموضوع اتضح أن وزير النقل لم يصرف أي مبالغ مالية له سوى " 3 ألف دولار " ، بينما الجبواني يستلم مبلغ " 5 ألف دولار شهريا "ً نثريات من مؤسسة موانئ البحر العربي وفق بيان نقابة موظفي عمال الميناء ، ويشاع بأنه يصرف مبلغ " 10 ألف دولار " من موانى خليج عدن و " 10 ألف دولار " أخرى من منفذ الوديعة كنثريات ، حيث أن أجمالي المبلغ كحد أدنى يصل إلى " 25 ألف دولار شهرياً " مصاريف ونثريات الوزير الجبواني .

 

(  مقارنة : انجازات الجبواني والحالمي )

1- استطاع مراد الحالمي أن يمدّ ميناء المكلا " بقاطرة بحرية " كمساعدة من الهلال الأحمر الإماراتي أنقذت ميناء المكلا من التوقف عن العمل ، بينما الجبواني لم يستطيع أن يمدّ المؤسسة بأي شيء منذ توليه منصب وزير النقل بعد سلفه الحالمي .

2- استطاع مراد الحالمي خلال فترته اعداد ملف الدراسات والوثائق الخاصة بإنشاء ميناء قناء بمحافظة شبوة ورفعة لمجلس الوزراء لإقرارة وتم تغيير الحالمي بالجبواني قبل الاجتماع بأيام واشاع الجبواني بأنة صاحب الانجاز. 

3- تمكنت مؤسسة موانئ البحر العربي ميناء المكلا في عهد الحالمي من استرجاع مساحات كانت مؤجرة للقطاع الخاص ساهمت في زيادة السعة التخزينية للميناء وزيادة الايرادات للميناء، بينما الجبواني انفق مبالغ مالية تبلغ ملايين الريالات لطاقمة من سكرتارية ومستشارين.

4- خلال فترة الحالمي تم التوقيع على اتفاقية انشاء لسان بحري لتصدير الاحجار في منطقة بروم، بينما الجبواني لم يستطع استكمال تعميد الاتفاقية و مشروع انشاء ميناء قناء.

 

( عمليات الإقصاء والإقالة لكوادر مؤسسات وهيئات الوزارة ) 

منذ تولي الوزير " الجبواني " حقيبته الوزارية حاول اصدار قرار بإقالة رئيس ونائب مؤسسة موانئ البحر العربي ، بحجه إنهم من تابعين بالولاء للوزير السابق مراد الحالمي ، وبعد الضغط والتدخل من قبل شخصيات اجتماعية تراجع الوزير الجبواني عن قرار الاقالة ، بعد ذلك بفترة أصدر قرار بإقالة مدير مطار عدن الدولي " طارق عبده علي " ، وأصدر رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بقرار إلغاء الإقالة الغير قانوني ، وقام أيضا الجبواني عن طريق رئيس هيئة الشؤون البحرية بإصدار قرار إقالة مدير عام هيئة الشؤون البحرية بحضرموت " نعيم العمودي " على خلفية مشاركته في وضع حجر أساس مشروع ميناء قنا ، ولكن للآن لم تتعامل السلطة في حضرموت مع القرار ،  حيث أن نعيم العمودي مازال يداوم للآن وأيضا المكلف الجديد للمنصب يداوم هو الآخر ، بمعنى اثنان مدراء في إدارة واحدة .

وأخيرا أصدر " الجبواني " قرار بإقالة نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر العربي " فؤاد الرباكي " ، وتعيين مدير عام مكتب وزارة النقل بمحافظة شبوة بدلا عنه ، حيث أن هذا القرار تسبب في اضراب لعمال وموظفي المؤسسة بموانئها الثلاثة . 

وقال مصدر خاص بمؤسسة موانئ البحر العربي لــ" جولدن نيوز " بأن الاقالة جاءت بدون اي مبرر او مخالفة قانونية ارتكبها الشخص المقال كما ان المنصب لم يكن شاغرا لكي يتم تكليف شخص اخر , ثم ان المؤسسة تتوزع لثلاثة موانئ وتمتلك كادر قادر على تحمل المسؤولية ولا داعي لاستقدام شخص من خارجها.

 

(  نظرة الجبواني المناطقية ) 


اما بخصوص ما نشرة الوزير في صفحتة ببرنامج التواصل الاجتماعي " الفيسبوك " بأن محافظة شبوة ضمن النطاق العملي للمؤسسة وان النظرة العامة لتوزيع مؤسسات الموانئ اقليمي، و ان (محافظة شبوة)ليست ممثلة في قيادة المؤسسة  فهو محاولة لزرع الفتنة الداخلية بين شبوة وحضرموت، كما أن ردهم علية بأن المهندس سالم باسمير من مديرية عرمة مركز الطلح محافظة شبوة ويشغل منصب رئيس المؤسسة أعلى الهرم الوظيفي فيها وان عدد من موظفيها من أبناء محافظة شبوة ونكن لهم كل الاحترام والتقدير.

ثم ان قرار انشاء المؤسسة في العام 2007م ولم تكن فكرة الاقاليم مطروحة في تلك الفترة،وقد حدد قرار الانشاء عمل مؤسسة موانئ البحر العربي في ثلاث موانئ ( المكلا - نشطون - سقطرى ) وانه لا يوجد موانئ تجارية في محافظة شبوة تخضع للمؤسسة .

وقد اشعل هذا القرار موجة اضطرابات واحتجاجات في موانئ المؤسسة تبنتها نقابة عمال وموظفي المؤسسة يتوقع أن تتسبب في إرباك العملية الاقتصادية والتجارية والتموينية لمحافظة حضرموت والمحافظات المجاورة ، وقد لاقت الاحتجاجات تأييد كبير من قبل عدد من التنظيمات والمنظمات والاتحادات مطالبين رئيس الجمهورية بالتدخل والغاءة كما فعل بقرار مدير مطار عدن سابقاً .

 

( جولدن نيوز ستستمر في هذا الملف )


لعلَّ كل ماذكر في الأعلى هو غيض من فيض لممارسات وتجاوزات معالي وزير النقل " صالح الجبواني " حيث أن هذا الملف يعتبر " جزء أول " لملفات أخرى ستكون على طريقة أجزاء مدعمة بالحقائق والوثائق ، وتوعد " جولدن نيوز " جمهور القراء لديها بالأستمرار في تحقيقاتها في قضايا الفساد .