التقى محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت - قائد المنطقة العسكرية الثانية صباح اليوم بمبنى مكتب التربية والتعليم بالساحل قيادات وكوادر مكتب الوزارة  في إطار اهتمامات المحافظ البحسني بالعملية التعليمية بالمحافظة .

وفي اللقاء اشاد المحافظ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن / فرج سالمين البحسني بالدور البارز الذي لعبه مكتب التربية مثينا على النجاحات المحققة ومؤكداً على أن العملية التعليمية تأتي في مقدمة اهتمامات قيادة السلطة وقد نالت دعما بمبالغ طائلة لضمان استمرارية التعليم و ما ينبغي على مكتب التربية العمل المتواصل لتحسين نوعية التعليم.

كما اشاد المحافظ على شفافية هذا اللقاء والتأكيد على مختلف الصعوبات و المشكلات التي يعاني منها التعليم في المحافظة بحيث يجب أن يحظى الجانب التربوي باهتمام كافة الجهات ذات العلاقة بمكتب التربية والتعليم.

وأكد المحافظ على أن العلم اساس تطوير المجتمعات ولا يمكن  القيام بالبناء والتطور بدون العلم وهذا ما اشير اليه في النقاط (16) لاتجاهات عمل المحافظ وذلك يعني بان جهود السلطة في هذا الجانب لابد وأن يواكبها جهد مقابل من الاطر التربوية كما شدد المحافظ على ضرورة الاهتمام بالمعلم وتقييم مستوى أدائه وانضباطه وبما يسهم استقرار العملية التعليمية , كما ينبغي الاستفادة من الاجازات الصيفية وعقد الدورات الانعاشية للمعلمين , والتركيز على النشطة اللاصفية لما لها من أهمية في اكتشاف مواهب وابداعات وابتكارات الطلاب , والاستفادة القصوى من إذاعة المستقبل التابعة للمكتب في توجيه البرامج التوعوية والثقافية والاخلاقية وغرس مفاهيم حب الوطن , ومحاربة ظاهرة الغش و ظاهرة التهرب من الدراسة في الصفوف الدنيا .

وفي جانب معالجة أوضاع المتعاقدين كلف المحافظ وكيل الوزارة مدير مكتب التربية ساحل حضرموت بمتابعة انجاز توجيهات دولة رئيس الوزراء بشأن تثبيت المتعاقدين ويجب فتاوى مكتب الخدمة المدنية و متابعة التعزيز المالي بوزارة المالية و في ختام اللقاء وجه المحافظ البحسني بتجديد عقود المتعاقدين باستثناء (37) متعاقد اتثبت التعليم بعدم قدرتهم على اداء رسالة المعلم .

 من جانبه رحب وكيل الوزارة مدير عام مكتب التربية ساحل حضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون بالمحافظ البحسني ، مشيرا للنجاحات التي حققها المكتب في مختلف مستويات وتقديرات العملية التعليمية من حيث التوسع في البنية التحتية وافتتاح ووضع حجر الاساس لمدارس تعليمية جديدة على مستوى المديريات ووصول هذه المدارس الى أطراف حدود المحافظة مع محافظتي المهرة وشبوة .

مثنيا على تطوير تعليم الفتاة الذي وصل الى مديريتي الضليعة و يبعث التي ظل تعليم الفتاة فيها محدود للغاية لولا الدعم اللامحدود ومساندة السلطة المحلية ورعاية راعي التعليم الاول بالمحافظة اللواء الركن / فرج سالمين البحسني محافظ المحافظة .

كما اشار وكيل الوزارة مدير مكتب / ساحل حضرموت الى أن المكتب قد نجح وبشهادة الوزارة في قيادة العملية الامتحانية للمحافظات الشرقية بما فيها محافظتي مأرب والجوف  كما شهد مكتب الساحل تحويلات إيجابية في التعامل مع المتفرغين الذين تجاوز تعدادهم (1000) معلم متفرغ ليتقلص العدد الى نحو (100) متفرغ وأولى المكتب اهتماما متزايدا في تأهيل وعقد الدورات للمعلمين المتعاقدين حيث تم عقد (4) دورات وتم تقييم مستوى الاداء لهم بحيث وصل عدد (37) معلم متعاقد منهم بمستوى ضعيف وهم من سيتم الاستغناء عنهم بحسب توجيهات المحافظ .