مازال العمل مستمر وبنفس الوتيرة التي بدأت فيها أول مراحل إنتاج فيلم عشره أيام قبل الزفة ، يضع عمرو جمال وفريقه اللمسات الفنية الأخيرة لإنتاج الفيلم مسابقين الزمن وبجهود جبارة وعمل متواصل لإكمال الفيلم وتسليمه في الوقت المحدد الذي رسم له سابقًا.

 وأكد المخرج عمرو جمال  لـ " جولدن نيوز" ان العمل يجري على وتيرة عالية وان ما ماتبقى فقط هي اللمسات الجمالية وهي آخر مرحلة من مراحل إنتاج اي فيلم سواء كان درامي أو غير درامي، وهي مرحله مهمه حيث يتم فيها تجميع كل المشاهد التي صورت سابقًا ودمجها مع بعضها البعض واضافة التحسينات المطلوبة ودمج الأصوات والموسيقى وتصحيح الألوان وأغاني البداية والنهاية واضافة اسماء فريق العمل أبتداء من المخرج والممثلين وأنتهاء بأصغر عامل بالفيلم والشكر الخاص لكل من ساعد في انجاح الفيلم. 

 واضاف جمال  قائلاً : كل ماعلينا إﻻ ان ننتظر الإخراج النهائي للفيلم وعرضه في القاعات المخصصه قاعتي
"ليلتي المعلا و ألف ليلة وليلة في الشيخ عثمان"والإستمتاع بمشاهدته كأول تجربة فريدة في تاريخ السينما اليمنية، والذي يعد ثمرة جهود شهور طويلة استغرقها هذا الفيلم ليرى النور كأول فيلم جماهيري تجاري في اليمن.