نعت نقابة الصحفيين فرع حضرموت وشبوة والمهرة الإعلامي الكبير  الزميل حسين محمد بازياد ، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى اليوم الخميس بمدينة المكلا.


وإذ يتقدم فرع النقابة بأحر العزاء بهذا المصاب الأليم إلى أسرة وذوي الفقيد ومنتسبي العمل الصحفي والإعلامي كافة فانها تتضرع إلى الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه جنات النعيم  ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. .


لقد خسرت حضرموت والوطن عامة بهذه الفاجعة الأليمة شخصية إعلامية كبيرة مشهود لها بالكفاءة والعطاء في الاعلام الرياضي والإذاعي والتلفزيوني ، وكان طوال مسيرته المهنية مبدعا معطاء متميزا في ادائه ، وهو ما جعل له اسما كبيرا في فضاء  الإعلام , وبقدر ما تركه الراحل من أعمال وعطاءات إعلامية ، فقد كان له أطيب الأثر في علاقاته الإنسانية ، إذ كان صديقا للجميع، وقريبا من زملائه ودودا محبا لهم.


وقد تولى الفقيد الراحل عدة مسؤوليات  إعلامية طوال مشواره الصحفي آخرها مدير عام إذاعة المكلا ، كما ان حضوره ونشاطه في الإعلام الرياضي كبيرا مما جعله يتبوأ منصب رفيعا في صحيفة الرياضة التي كانت تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر إضافة إلى مرافقته للعديد من البعثات الرياضية الوطنية إلى الخارج.


نسأل الله له الرحمة والمغفرة


إنا لله وإنا إليه راجعون