شهدت مديرية خور مكسر بالعاصمة عدن مساء الجمعة ، مسيرة وصفت بالهزلية شارك فيها العشرات من الصحفيين والنشطاء والشباب تأييدا للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

حيث تم الدعوة لهذه المسيرة عبر برامج التواصل الإجتماعي من قبل صحفيين ونشطاء معروفين بولائهم لرئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر ومقربين من سكرتيره الصحفي غمدان الشريف.

وأكدت مصادر خاصة وقوف بن دغر وسكرتيره الصحفي خلف المسيرة وتمويلها عبر عدد من الصحفيين الموالين لهم وعلى رأسهم فتحي بن لزرق وأحمد ماهر ، وأتى إقامة تلك المسيرة الهزلية لتشويه صورة الرئيس هادي ، وارسال رسالة مهينة له.

ووجه إعلاميون ونشطاء جنوبيون انتقادات حادة للقائمين والداعين لهذه المسيرة وطريقة خروجها ليلا والحشد الهزيل لها ، معتبرين أنها تحمل رسالة إهانة لهادي من قبل جهات تدعي أنها موالية له.