كشفت مصادر سياسية عن رفع قوات الجيش مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي من حالة التأهب العسكري في محافظة الحديدة ، حيث أعلنت حالة الطوارئ في مدينة الحديدة، لبدء عمليات التحرير الواسعة للمدينة والميناء وبقية مناطق المحافظة. 

وقالت مصادر سياسية لـ«البيان» إن قوات الجيش وجهت تعليمات لسكان مدينة الحديدة، بالابتعاد وتجنب أي تجمعات وتحركات لميليشيا الحوثي الانقلابية وسط المدينة، خلال الــ 24 ساعة المقبلة، ومنع الحركة والسير للمدنيين في الشوارع والأحياء، وعلى وجه الخصوص الساحل والكثيب وقرب الميناء.

في وقت تم إعلان حالة الطوارئ والتأهب التام لبدء معركة التحرير.

واستكملت ألوية العمالقة كامل الجاهزية القتالية، حيث أحكمت سيطرتها على منافذ الحديدة الشرقية والجنوبية والشمالية، وقالت مصادر إن عملية الاقتحام تنتظر الضوء الأخضر لكن الهجوم سيكون وشيكا بعد إنهاء كل الاستعدادات مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة.

وأفاد مصدر عسكري بمقتل وإصابة عدد من مسلحي الحوثيين في قصف لمقاتلات التحالف العربي، في محافظة الحديدة.

وقال اصيل السلقدي، الناطق باسم ألوية العمالقة إن مقاتلات التحالف شنت سلسلة غارات جوية على مناطق متفرقة للحوثيين في الكيلو 16 ومحيط المدينة. 


وأوضح السلقدي، أن الغارات استهدفت تعزيزات مسلحة للمليشيات، مخلفة قتلى وجرحى في صفوفهم.