أكدت مصادر طبية عامله في مركز الكوليرا في مستشفى الصداقة في العاصمة عدن عن تسجيل أول حالة وفاة بمرض الكوليرا يوم أمس السبت، بعد انتشار الوباء مرة أخرى في المحافظة.

وأكدت المصادر وجود اكثر من 36حالة مصابة بمرض الكوليرا . واستقبل المركز خلال اسبوع اكثر من 200حالة .

وقال الدكتور مجدي الداعري إن المركز يستقبل الكثير من الحالات من العاصمة عدن والمحافظات المجاورة، وتأتي إليه حالات كثيرة من الضالع وأبين والحبيلين ولحج ومناطق أخرى.

وأوضح الداعري ان المركز يفتقر الان للكادر الطبي المتكامل، كما يشكو من غياب دور الحكومة ممثلة بوزارة الصحة. وأوضح ان متوسط الحالات يوميا50 حالة، بينهم 25 مرقدين في المركز، حتى لحظة كتابة هذا التقرير، مؤكدا ان المستشفيات الخاصة ترفض استقبال الحالات المصابة بوباء الكوليرا ويتم تحويلها إلى مركز الصداقة مباشرة، بعد إغلاق مركز الجمهورية.

وأكد الداعري إن المنظمات لاتتحرك إلا في حالة حدوث حالات وفاة، ففي العام الماضي تحركت المنظمات في شهر سبتمبر بعد وفاة خمسة عشر حالة، بينما بدأ وباء الكوليرا في شهر اربعة. وأشار الداعري ان المركز هو الوحيد والأول الان في العاصمة، وتم إنشاء المركز العام الماضي بدعم عدد من المنظمات ورجال الخير بعد انتشار الوباء.

وأكد ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن المنظمة سجلت قرابة 120 ألف حالة يشتبه بأنها ناجمة عن الإصابة بالكوليرا في اليمن في الفترة من يناير حتى أغسطس الماضي. وأشارت المنظمة الدولية إلى أن الزيادة المسجلة في معدل الإصابات خلال الأسابيع الأخيرة تثير مخاوف من احتمال تفشي الموجة الثالثة من هذا الوباء، خاصة مع زيادة كثافة هطول الأمطار في البلاد.

وأضاف دوجاريك أن عدد الإصابات المشتبه بها تجاوز المليون ومئة حالة منذ أبريل 2017، في حين تسببت الكوليرا بوفاة أكثر من ألفي يمني في تلك الفترة

. وحتى الآن قامت مؤسسات إنسانية في اليمن بتلقيح نحو 400 ألف شخص ضد وباء الكوليرا في المناطق الشديدة الخطورة في الحديدة وإب في محاولة لتطويق انتشار المرض .