كشف مصدر ميداني مطلع أن ضربة جوية للتحالف العربي أسفرت عن مقتل قيادات حوثية بارزة أهمها محمد علي الحوثي رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا، وأبوعلي الكحلاني القيادي المقرب من زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي.

وأضاف المصدر أن من بين القتلى بعض قيادي حزب الله اللبناني المتواجدين مع مليشيا الحوثي مدربين ومستشارين عسكريين في إطار الدعم الإيراني للجماعة.

وأوضح المصدر أن الجماعة لا زالت تتكتم بشدة على هذه الأنباء الحساسة بالنسبة لها كما فعلت في واقعة مقتل صالح الصماد التي أخفتها لأيام.

وكانت وسائل إعلام محلية قد تناقلت أنباء عن ضزبة لقوات التحالف العربي استهدفت قيادات حوثية كبيرة دون أن تتضح هوياتها.

وإذا تأكدت هذه الأنباء فإنها ستشكل ضاربة قاصمة لمليشيا الحوثي التي تعاني من نزيف حاد في عناصرها القيادية وميلشياتها المقاتلة، فضلا عن نقص مواردها المتزايد خاصة مع اشتداد المعارك حول الحديدة شريان الجماعة الرئيسي.