زار مدير عام مكتب وزارة الصناعة والتجارة بساحل محافظة حضرموت، خالد عوض غانم، ومعه نائبه عوض سالم بن حميد، يرافقهما مدير إدارة الأسواق فهد عوض باشامي، صباح اليوم؛ هايبر "المستهلك"، بمدينة المكلا، التابع لمجموعة كردوس القابضة، للتعرف على التخفيضات في أسعار السلع الغذائية الأساسية (دقيق، سكر، زيت، حليب أرز).

حيث كان في استقبالهم رئيس مجلس إدارة مجموعة كردوس القابضة، الشيخ عبيد صالح بن كردوس التميمي، الذي رحب بالزيارة، ورافق الزوار، معرفا إياهم على الأسباب الإنسانية وراء التخفيضات في أسعار السلع الغذائية الأساسية، في ظل الظروف السياسية والاقتصادية التي تعيشها البلاد، وفي ظل انهيار العملة المحلية اليمنية "الريال" مقابل العملات الأجنبية الأخرى، والوقوف إلى جانب المواطن.

كما شملت الزيارة الاطلاع على سير عمل المخابز الآلية في هايبر"المستهلك"، وأعمال التوسعة التي شملتها، وإضافة عدد من الأفران الجديدة، والذي بدورهم قدم القائمون على المخابز شرحا وافيا عن المخابز الآلية، وطاقتها الإنتاجية التي تقدر ب١٥٠ كيس، مع الحفاظ على سعر قطعة الخبز الواحدة على سعرها السابق "١٥ ريال يمني"، وعلى وزنها كذلك، الذي يقدر بحوالي "٧٥ كيلوجرام".

مدير عام مكتب وزارة الصناعة والتجارة بساحل حضرموت  خالد عوض غانم شكر في تصريح صحفي له خلال الزيارة رئيس مجلس إدارة مجموعة كردوس القابضة، الشيخ عبيد صالح بن كردوس التميمي، على ما أسماها اللفتة الكريمة، والبادرة الجيدة، التي من شأنها تقليل معاناة المواطنين، عبر تقديم السلع الغذائية الأساسية لهم بأسعار مخفضة، حاثا كافة تجار الاستيراد والجملة بالمحافظة على السير بنفس خطى رجل الأعمال "بن كردوس"، والمساهمة بقدر الإمكان في تقليل العبء على كاهل المواطن، على أن لا يكون هناك ضرر أو ضرار، والابتعاد عن  التفكير في جني الأرباح الطائلة على حساب معاناة الشعب. 

ونوه "غانم" للمواطنون ورواد هايبر "المستهلك" إلى أخذ حاجتهم فقط من السلع الغذائية الأساسية، لإعطاء الفرصة لبقية المواطنون للإستفادة من هذه الخدمة المقدمة، مطمئنا الجميع أنها ستستمر، حيث أن السلع مستمرة في تدفقها بشكل طبيعي ومنتظم بهايبر "المستهلك".

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة مجموعة كردوس القابضة، ورجل الأعمال، الشيخ عبيد صالح بن كردوس التميمي؛ على استشعار مجموعتهم التجارية للدور المجتمعي والإنساني المناط بهم، كأكبر مجموعة تجارية بمحافظة حضرموت، وتنفيذا لوصية الشيخ المرحوم -بإذن الله- حسين صالح بن كردوس التميمي، مؤسس المجموعة.

كما أكد الشيخ "بن كردوس" على مواصلة تدفق السلع الغذائية الأساسية، والمنتجات الاستهلاكية الضرورية بشكل مستمر ومنتظم بهايبر "المستهلك"، دون أي خوف من انقطاعها، أو ندرتها، بما يضمن توفير احتياجات المواطنين من سكان مدينة المكلا، والمدن والمناطق المجاورة لها.

وكانت أسواق مدينة المكلا خصوصا، ومدن ومديريات ساحل حضرموت؛ قد شهدت إرتفاع جنوني، وغير منتظم في أسعار السلع الغذائية والإستهلاكية، التي رافقت إنهيار الريال اليمني، ليتخطى ذلك الإرتفاع حاجز نسبة ٥٠% من سعر السلعة السابق، دون أن تستطيع السلطات ضبط السوق، أو وقف الإرتفاع الجنوني في الأسعار.