أعلنت في اليمن وسلطنة عُمان، أمس، حالة التأهب استعداداً لمواجهة أي آثار محتملة للعاصفة المدارية «لبان» التي باتت تقترب أكثر من السواحل المطلة على بحر العرب وخليج عدن.

وفي حين توقعت الهيئة العامة للأرصاد السعودية، أن تتطور الحالة المدارية في بحر العرب، لتصل إلى تصنيف إعصار مداري من الدرجة الأولى خلال الساعات المقبلة، فإنها أشارت إلى أن أجواء المملكة لن تتأثر بهذه العاصفة مباشرة خلال الأيام الأربعة المقبلة.

ووجّه وزير الإدارة المحلية في الحكومة اليمنية عبد الرقيب فتح، السلطات المحلية في محافظات سقطرى، والمهرة، وحضرموت وشبوة، والمناطق المتوقع أن تشملها العاصفة بإنشاء غرف عمليات لمتابعة آثار العاصفة، وإصدار التوجيهات والتحذيرات للسكان والسفن بالابتعاد عن مواقع الخطر.

وطالب الوزير منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، بتوجيه المنظمات الأممية الإغاثية باتخاذ الاحتياطات اللازمة في توفير المواد الإيوائية والإغاثية اللازمة، وبقاء الفرق الطبية والإسعافية بالقرب من الأماكن المتوقع تأثرها.

وفي سلطنة عمان، قال المركز الوطني للإنذار المبكر، إن العاصفة تواصل تحركها باتجاه الغرب والشمال الغربي، مشيراً إلى احتمال تعرض محافظتي ظفار والوسطى لتأثيرات غير مباشرة اعتباراً من اليوم بأمطار متفرقة وارتفاع لأمواج البحر