ترأس رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي اليوم اجتماعاً استثنائياً لهيئة رئاسة المجلس في مقره الدائم بالعاصمة عدن.

وأطلع الزبيدي، هيئة رئاسة المجلس على نتائج زيارته، وعدد من قيادات المجلس للخارج ولقاءاتهم بعدد من المسؤولين الأممين وسفراء الدول الكبرى، منوهاً إلى أنها كانت لقاءات مثمرة وناجحة وضعت خلالها قيادة المجلس، ممثلي الأمم المتحدة، والدول الكبرى، الذين تم اللقاء بهم، في صورة الأوضاع والمستجدات على الساحة الجنوبية، في ظل الانهيار الاقتصادي المُريع، وتفاقم معاناة المواطنين بفعل ممارسات حكومة الفساد. وأشار إلى أن قيادة المجلس، لمست تفهما دولياً جيداً لمطالب شعبنا، وحرصاً على ايجاد الحلول المرضية للقضايا القائمة، وأهمها قضية شعب الجنوب.

وحيا الاجتماع الذكرى الخامسة والخمسين لثورة ١٤اكتوبر المجيدة، التي ستهل على شعبنا، ووطننا، خلال الأيام القليلة القادمة، مؤكداً على أن الاحتفال بذكرى هذه الثورة، يمثل استلهاماً لقيمها،الوطنية والتحررية ووفاءاً لشهدائها والمناضلين الأبرار. كما وقف الاجتماع أمام التحضيرات للاحتفال بهذه الثورة ، والتي تتميز هذا العام بتزامنها مع البيان التاريخي للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي دعا جماهير شعبنا للخروج والثورة لاستعادة مؤسساتهم الإيرادية من أيدي الفاسدين وإعادتها للشعب. وأقر المجلس البقاء في حالة انعقاد دائم للوقوف أمام مستجدات الأوضاع على الساحة الجنوبية واتخاذ المعالجات بشأنها.