حالة طوارئ قصوى تشهدها محافظة المهرة منذ يوم الخميس على غرار اعصار " لُبان " الذي انعطف مساره فجأة حسب ما ذكرت وكالات الأرصاد المحلية والعمانية ليتجه صوب المهرة المناطق الساحلية من محافظة حضرموت , ومن هذا المنطلق رصد طاقم " جولدن نيوز " في محافظة المهرة العديد من الأحداث والمعلومات عن الأوضاع هناك ومعاناة الساكنين في المناطق القروية والساحلية في محافظة المهرة .

 

 

أضرار في العديد من البيوت القديمة وتهدم بعضها

شهدت العديد من المناطق الممتدة على ساحل محافظة المهرة والقرى أضراراً في البيوت السكنية القديمة والتي أغلبها آيل للسقوط والتهدم , حيث قامت فرق الانقاذ والايواء في المحافظة بنقل ساكني البيوت القديمة والقرى إلى عدد من المخيمات والمدارس المجهزة لإيواء النازحين والمتضررين من الاعصار .

 وأفاد طاقم ومراسلي " جولدن نيوز " في محافظة المهرة , أن العديد من الساكنين قد نزحوا إلى المدارس في منطقة حصوين والغيضة وسيحوت بسبب تضرر بيوتهم وأماكن سكنهم جراء الرياح الشديد والامطار الناتجة عن اعصار " لُبان " , وأن فرق الانقاذ والايواء منذ يوم الجمعة قامت بنقل عدد كبير من السكان في هذه المناطق الى المخيمات والمدارس ومازالت عمليات الايواء مستمرة حتى كتابة هذا التقرير .

 

 

خروج تام لمنظومة الكهرباء

لم تتوقف أضرار اعصار " لُبان " في محافظة المهرة على البيوت والسكنات في بعض المناطق بالمحافظة بل تسببت رياح الاعصار في خروج تام لمنظومة الكهرباء وانقطاع الكهرباء على بعض المناطق في المحافظة منذ يوم الجمعة , حيث يعيش سكان بعض المناطق المتضررة في ظلام دامس مستمر حتى كتابة التقرير .

 

وأكد طاقم ومراسلي " جولدن نيوز " في محافظة المهرة أن الرياح المصاحبة للإعصار والامطار الغزيرة الشبه مستمرة منذ يوم الخميس تسبب في تكسير أعمدة الكهرباء في الشوارع وخروج تام لمنظومة الكهرباء في بعض مناطق المحافظة منها منطقة حصوين وعاصمة المحافظة التجارية مدينة الغيضة , وأفاد المراسلين أن الأضرار التي مست اعمدة الكهرباء كبيرة جداً والكثير من الاعمدة قد تكسر و سقط على الأرض , وأن اشتداد الرياح والأمطار تسبب في منع لجان الطوارئ في الكهرباء إلى عدم القدرة في تدارك الخسائر وإصلاح الاعطال التي سببها الاعصار بشكل عاجل .

 

 

اغلاق تام للمحلات التجارية وخسائر مادية في الشوارع

" الشوارع تحولت إلى شوارع أشباح وشبه انعدام للمارة واغلاق تام لجميع المحلات " , بهذه العبارة وصف طاقم ومراسلي " جولدن نيوز " في محافظة المهرة حال الشوارع في عدد من المناطق بالمحافظة , وقال مراسلو " جولدن نيوز " أن الوضع أشبه بالمرعب في عدد من مناطق المحافظة فبعض الشوارع تشهد اغلاق تام في المحلات التجارية وانعدام لحركة المارة فيها بسبب مرور السيول المستمرة فيها والتي غمرت السيارات في الشوارع ودخلت إلى بعض المنازل والمحلات في الاسواق , فيما تسبب الرياح الشديد إلى سقوط بعض أعمدة الانارة في الشوارع وأعمدة الاعلانات التجارية التي تكتسح شوارع الاسواق في المحافظة وبالأخص في مناطق حصوين وسيحوت ومدينة الغيظه .

 

وأكد مراسلو وطاقم " جولدن نيوز " في محافظة المهرة أن الحياة أصبحت معطلة بشكل تام منذ يوم الجمعة وأصبح سكان بعض المناطق يلبثون في المدارس بعد أن تسببت الامطار والرياح في هروبهم من منازلهم إلى مخيمات الايواء , فيما حذرت غرف الارصاد في محافظة المهرة المواطنين للاختباء في المدارس والبيوت ذات البنيه القوية , مشيرة إلى الوضع قد يتفاقم أكثر بسبب أن الاعصار قد بدأ في عودة سرعته وانجذاب التيار الهوائي للإعصار إلى المحور أو المركز الرئيسي المولد للإعصار مما سيتسبب في زيادة سرعة الرياح والامطار التي يخلفها الاعصار مروراً بمحافظة المهرة والمناطق المجاورة لها وصولاً إلى مناطق ساحل من بحر العرب حتى خليج عدن .

 

لفته إنسانية وشكر !

ومن هذا المنطلق والمنبر الإعلامي " جولدن نيوز " والذي عاهدنا أنفسنا فيه لخدمة الوطن الجنوبي و المواطن , تطلق " جولدن نيوز " نداء اغاثه للمنظمات المحلية والدولية في مساعدة أهالي وسكان محافظة المهرة النازحين من أهوال وأضرار إعصار " لُبان " , وتقديم لهم يد العون من نقل النازحين إلى مناطق أمانه وتقديم لهم أيضا الغذاء والشراب والمعونات للازمة والتي لا يستطيع البعض من سكان مناطق المحافظة في الوصول إلي احتياجاتهم اليومية بسبب تداعيات الاعصار .

 

فيما تتقدم " جولدن نيوز " بالشكر أيضاً لقوات التحالف العربي لمساندتهم أهالي وسكان محافظة المهرة ومساعدتهم في عمليات الايواء وتزويدهم بالاحتياجات من خلال الدوريات واللجان التي شكلتها هيئة الهلال الاحمر الإماراتي والقوة السعودية في محافظة المهرة .