الاجتماع الذي أقره رئيس التخطيط والتعاون الدولي الاستاذ أنور باصهيب بالعاصمة عدن من أجل تنفيذ خطة إغاثية لمحافظة مهرة لم تكن مجرد كلمة عابرة حيث أيضا شاركت محافظات أخرى منها محافظة تعز ومأرب وحضرموت رغم الأوضاع الاقتصادية التي تعيشها تلك المحافظات الا انها لم تمنعها من الوقف جنب أبناء بلادها ولا السلطات كذلك .

 

 

حيث قدمت تلك المحافظات قوافل إغاثية وإيوائية  وغذائية لأهالي المهرة  بتوجيهات من الحكومة و برعاية  من اللواء الركن / فرج سالمين البحسني  محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية استنادا من الحكومة  أرسل المحافظ قافلة إغاثية لمساعدة المهرة المنكوبة التي تضررت من إعصار لبان

 

كما وصلت أيضا قافلة إغاثية من مدينة عدن تحمل على متنها 450 طن من المساعدات بتويجهات من المدير التنفيذي للموسسة الاقتصادية الأستاذ سامي السعيدي لتسيير تلك القافلة التي تحمل مواد طبية وإيوائية وإغاثية لمساندة المحافظة المنكوبة وانها ستظل تقوم بكافة الإجراءت المحتمة عليها للوقف جانب أهالي محافظة المهرة

 

حيث لقيت تلك القوافل ترحيبا من أهالي المحافظة حيث عبر عن شكره وامتنانه الاستاذ سالم العمودي وكيل محافظة المهرة للشؤون الفنية حيث وصفه بعنق الترابط بين أبناء حضرموت وان ابناء حضرموت يمثلون الجسد الواحد رغم الاوضاع المعيشية الصعبة

 

 

ويسعى التحالف العربي بقيادة السعودية تقديم كافة المساعدات  عبر الطيران المروحي لإيصالها لمحافظة المهرة لتجاوز الأضرار التي سببها إعصار لبان خصوصا المناطق التي توقفت شبكات الطرق فيها وتعيش حالة أنسانية صعبة