مع انتشار الأمراض المستعصية، أكثر من أيّ وقت، بات معظم الناس يتخوفون من بعض الأعراض أو المؤشرات الخاصة بمرض ما، كالسعلة العنيدة التي لا تختفي سريعاً في حالة سرطان الرئة.

مع ذلك، فإنّ مثل هذا المؤشر مجرد واحد من عدة مؤشرات غير شائعة لهذا المرض الذي تشخص به 234 ألف إصابة سنوياً حول العالم، بحسب ما يعرض موقع "ريدرز دايجست" تلك المؤشرات كالآتي:
1- تغير في السعال مستمر منذ فترة:

السعلة التي لا تزول يمكن أن تكون علامة أكيدة على سرطان الرئة، ومثلها السعلة التي تتغير أحوالها، كأن تلاحظ دماً يخرج معها.

وهناك عارض آخر أيضاً يفترض التنبه له، وهو الألم في أحد جانبي الصدر، بحسب كبير جراحي "مستشفى وايت بلاينز" في نيويورك، تود ويسر.


2- خسارة غير مقصودة للوزن:

خسارة 4 كيلوغرامات أو أكثر من الوزن من دون اعتماد حمية أو تمارين لهذا الهدف، يمكن أن تشكل مؤشراً على السرطان بما فيه سرطان الرئة، بحسب الجراح في "مركز جورجيا للسرطان" كارستن شرودر.

فقدان الشهية يؤدي إلى أكل أقل وخسارة للوزن، كما قد يربك الورم عملية الأيض في الجسم.


3- البحة:

بحة الحنجرة لها أسباب عديدة، تمتد من الزكام إلى الصراخ في إحدى المباريات، لكن "إذا لم تذهب سريعاً بعد أسبوع أو اثنين، لا بدّ من مراجعة طبيب أنف وأذن وحنجرة" بحسب شرودر.


4- ضيق في التنفس:

عندما تصعد درجاً عالياً، من الطبيعي أن يكون لديك ضيق في التنفس يستمر قليلاً، لكن إذا كنت تقوم بنشاط عادي جداً وغير متعب وحصل معك هذا الضيق، من الأفضل أن تستشير طبيباً، لأنّها إحدى علامات سرطان الرئة.

يقول ويسر: "بعض أنواع السرطان التي تبدأ في الرئة تنتقل إلى القفص الصدري، وتفرز الأورام كثيراً من السوائل التي يمكن أن تقلص قدرة المريض على التنفس".


5- عطش شديد وتبول متكرر:

في بعض الحالات النادرة، تفرز الأورام في الرئة مواد تولّد مستوى مرتفعاً من الكالسيوم في الدم، وهو ما يمكن أن يجعلك تشعر بالعطش الشديد، ويسبب تكراراً في عملية التبول، بحسب ويسر.

فإذا لاحظت أنّك تشرب أكثر من المعتاد، قد تكون علامة على سرطان الرئة.


6- انتفاخ الخدين والرقبة:

أورام الرئة يمكن أن تفرز هورمونات تؤدي، في حالات نادرة، إلى تغير هيئة المرضى، فيبدون كما لو أنّهم تعاطوا الستيرويدات (منشطات نفخ العضلات).

من تلك التغيرات زيادة الوزن، وبروز السمنة في الرقبة من الخلف، وانتفاخ الوجه.


7- مشاكل في الكلام:

عندما ينتشر السرطان من الرئة باتجاه الدماغ، يختبر المرضى نوبات مرضية ومشاكل في الكلام: "حتى إنّ بعض المرضى يشخص لديهم سرطان الرئة عن طريق هذا المؤشر".